اخبار العراق اليوم

الوطني الكردستاني يهدد بمقاطعة جلسة إكمال كابينة عبد المهدي

الاخبار
مصدر الخبر / الاخبار

الوطني الكردستاني يهدد بمقاطعة جلسة إكمال كابينة عبد المهدي
السبت 8 ديسمبر / كانون الأول 2018 – 19:33
(بغداد اليوم) بغداد – أكد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني ميران عباس، اليوم السبت، ان اعضاء كتلته النيابية سيقاطعون اي جلسة للبرلمان تخصص لإكمال الكابينية الوزارية، في حال خلوها من ممثل عن حزبه.
وقال عباس في حديث لـ(بغداد اليوم) ان “كتلا سياسية لديها مقاعد نيابية اقل من كتلة الاتحاد الوطني، البالغة 21 مقعدا، ومع ذلك فقد تم منحها وزارات سيادية وخدمية مهمة في كابينة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، وفي المقابل ليس لدينا اي تمثيل في الكابينة”، مشددا على ان “هذا الامر ليس معقولا”.
وأضاف، أن “نواب كتلة الاتحاد الوطني سيقاطعون اي جلسة للبرلمان تخصص لإكمال الكابنية الوزارية، إذا لم تتضمن اسماء المرشحين للوزارات الشاغرة ممثلا عن حزبهم”، مشيرا الى “تنسيق كتلته مع بقية الكتل السياسية الرافضة لعدد من المرشحين الذين ارسل عبد المهدي اسماءهم”.
وشدد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، على “رفض حزبه لسياسة الامر الواقع والتجاوز على استحقاقه الانتخابي، رغم ما يبديه من مرونة كبيرة”، مشيرا الى ان “الاتحاد الوطني حصل على منصب رئاسة الجمهورية عبر الانتخاب، وليس كحصة او تنازل من الحزب الديمقراطي الكردستاني، ما يعني اننا لم نأخذ اي استحقاق انتخابي وسياسي”.
وكان مجلس النواب قد منح الثقة، في جلسته التي عُقدت في 24 تشرين الاول الماضي، على 14 وزيرا من الكابينة التي قدمها رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما أجل التصويت على تمرير مرشحي 8 وزارات، ابرزها الدفاع والداخلية والعدل.
وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ومرشحو الوزارات الشاغرة، قد غادروا مبنى البرلمان، الثلاثاء الماضي، بعد خلافات تطورت لمشاجرة أدت إلى تأجيل الجلسة التي عقدت للتصويت على استكمال الكابينة الحكومية.
وكان مصدر برلماني قد كشف، الثلاثاء 4 كانون الاول الجاري، عن حدوث مشاجرة أدت إلى تأجيل جلسة البرلمان المقررة للتصويت على اكمال الكابينة الوزارية، بعد أن تحدث تحالف سائرون عن وجود  “تزوير” في احتساب النصاب.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع الاخبار

عن مصدر الخبر

الاخبار

الاخبار

أضف تعليقـك