اخبار الاقتصاد

واشنطن تبلغ بغداد استعدادها تطوير قطاعي النفط والكهرباء

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

قرب تشكيل مجلس الأعمال العراقي الأميركي
بغداد ـ الصباح الجديد:

بحث رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي أمس الثلاثاء مع وزير الطاقة الأميركي ريك بيري في بغداد تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وبخاصة في مجالات الطاقة والنفط والملفات الاقتصادية.
واكد عبد المهدي بحسب بيان حكومي، ان استقرار العراق بعد هزيمة داعش يوفر فرصة كبيرة لعمل الشركات العالمية وتحفيز النشاط الاستثماري في جميع المحافظات العراقية.
من جهته اكد وزير الطاقة الأميركي دعم بلاده للحكومة العراقية في المجالات كافة وتوجهها بتعزيز الاستقرار وإعمار العراق وتطوير الاقتصاد وخصوصا في مشاريع الطاقة واستعدادها للمساهمة بتطوير ودعم قطاعات الطاقة الكهربائية والنفط على وفق خطط وتوجهات واولويات الحكومة العراقية.
ويرافق وزير الطاقة الأميركي وفد يضم نحو خمسين من كبار رجال الاعمال والمسؤولين.
الى ذلك، أشار نائب رئيس الغرفة التجارية الأميركية، ستيف لوتس، إلى قرب الإعلان عن تأسيس «مجلس الأعمال الأميركي العراقي»، مبيناً أن المجلس سيكون منبراً لرجال الأعمال الأميركان بالتعاون مع نظرائهم العراقيين من أجل تحقيق التعاون بين الطرفين.
وقال لوتس في تصريح صحافي، إن «هناك الكثير من الفرص الاستثمارية في العراق لدخول الشركات الأميركية ومنها المتخصصة بالصحة والاتصالات والنقل وغيرها».
لافتاً إلى أن «أهم المعوقات التي تواجه رجال الأعمال الأمريكان تكمن في إصدار تأشيرة الدخول للعراق»، موضحاً أنه جرى إحراز تقدم في هذا الجانب بعد محادثات مع المسؤولين العراقيين.
في السياق، ناقش الوزير ريك بيري العقوبات التي فرضتها بلاده على إيران مع مسؤولين بقطاع الطاقة العراقي، وأشار لوجود نية لتعزيز استثمارات القطاع الخاص الاميركي في العراق.
جاءت تصريحات بيري في فندق في بغداد حيث كان يحضر مناسبة لغرفة التجارة الأميركية مع وزير النفط ثامر الغضبان.
وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات تستهدف قطاع النفط الإيراني فضلا عن قطاعي المصارف والنقل.
وتسعي بغداد، وهي حليف لكل من واشنطن وطهران، لنيل الموافقة الأميركية على السماح لها باستيراد الغاز الإيراني لمحطات الكهرباء في العراق.
وذكر مسؤولون عراقيون أنهم يحتاجون مزيدا من الوقت لإيجاد بديل عن الإعفاء الممنوح لها من الولايات المتحدة لمدة 45 يوما.
وقال بيري من دون الخوض في تفاصيل ”جرى التطرق للعقوبات في الاجتماعات هذا الصباح“.
وأضاف أن حضوره يبعث برسالة قوية بشأن التزام الولايات المتحدة تجاه الاقتصاد العراقي وقطاع الطاقة هناك، مضيفا أنه يدرك التحديات التي تواجه الحكومة العراقية فيما يتعلق بإعادة بناء البنية التحتية النفطية التي دمرت خلال الحرب على تنظيم داعش.
وقال بيري عن الحكومة العراقية الجديدة بقيادة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ”هذه إدارة مختلفة ستتحرك بسرعة لتطوير قطاع الطاقة بما يحقق أقصى استفادة لمواطني العراق“.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الصباح الجديد

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك