منوعات

نمر سيبيري يطلب “نجدة بشرية”

بغداد/شبكة أخبار العراق- اثار نمر سيبيري حيرة خبراء الحياة البرية في روسيا بخروجه من الغابة طلبا لمساعدة الإنسان بعد تعرضه للإصابة على ما يبدو.فقد ظهر النمر، المعروف بلقب “تيخون” في منطقة نائية على الحدود بين الصين وروسيا في أواخر ديسمبر الماضي، رافضا الابتعاد عن المنطقة على الرغم من الطلقات التحذيرية التي أطلقها حرس الحدود.وتيخون من فصيلة نمر أمور أو النمر السيبيري المهدد بالانقراض جراء الصيد الشائع والجائر، ويعتقد أنه ساعد، بشكل أو آخر، في زيادة عدد الفصيلة من 350 إلى أكثر من 550 نمرا.وبعد إصراره على البقاء رغم الطلقات التحذيرية، استدعي فريق من خبراء الحياة البرية الذي لاحظ أن سلوك النمر السيبيري غير عادي خصوصا وأنه يتحاشى أي تواصل مع البشر.عندئذ أطلق خبراء الحياة البرية عليه رصاصة مخدرة، ثم أرسل إلى عيادة بيطرية في قرية “أليكسييفكا” لتلقي العلاج اللازم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة اخبار العراق (INN)

عن مصدر الخبر

شبكة اخبار العراق (INN)

شبكة اخبار العراق (INN)

أضف تعليقـك