اخبار العراق الان عاجل

نائب عن نينوى: لا نعول على موازنة 2019 في إعادة إعمار الموصل

رووداو – أربيل

أعلن النائب عن إتلاف النصر، منصور مرعيد، اليوم الاثنين، أن الموازنة المالية لعام 2019 غير كافية لإعادة تأهيل البنى التحتية لمدينة الموصل. مشيراً إلى أن الاعتماد على المنظمات الدولية المانحة ستكون له الأولية في إعمار الجانب الأيمن من مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى).

وقال مرعيد، لشبكة رووداو الإعلامية، إن “حصة محافظة نينوى من الموازنة المالية لعام 2019 تمت زيادتها إلى 2 بالمائة بعد أن كانت تشكل فقط 1 بالمائة”. مشيراً إلى أن “نسبة 2 بالمائة تقدر بنحو 280 مليار دينار عراقي وهي لا تتلائم مع حجم الدمار الهائل الذي تعرضت له الموصل جراء العمليات العسكرية مع داعش”.

وأكد أن البنى التحتية بمدينة الموصل مدمرة بالكامل ونحن بحاجة إلى 500 مليار دينار عراقي لإعادة تأهيل الطرق والجسور والمياه والكهرباء والمدارس.

ولفت مرعيد، أننا “نعول على المنح التي تقدمها المنظمات الدولية والقرض الياباني والألماني لإعادة تأهيل البنى التحتية في الموصل”.

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء أعلنت، (28 تشرين الأول 2018)، عن موافقة المجلس على مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2019 وإحالته إلى مجلس النواب.

ووفق مسودة المشروع، بلغ حجم النفقات المالية في مشروع الموازنة 128.4 تريليون دينار عراقي (نحو 108 مليارات دولار)، بعجز مالي بلغ 22.8 تريليون دينار (نحو 19 مليار دولار).

وتم احتساب معدل تصدير للنفط يوميًّا بواقع 3 ملايين و880 ألف برميل، تتضمن 250 ألف برميل يوميًّا عن كميات النفط الخام المنتج في إقليم كوردستان، بسعر 56 دولارا للبرميل الواحد.

وتنص المسودة أيضا، على أن العجز المالي سيتم تغطيته من الوفرة المالية المتحققة من زيادة أسعار النفط الخام، أو زيادة صادرات النفط خلال 2019.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك