اخبار العراق الان

الديمقراطي الكوردستاني يتهم التحالف الجديد في الموصل باستهداف الكورد ويعمل على اضعافهم

7 يناير، 2019 at 4:20 م

نينوى، 3 كانون الثاني 2019، الاعلان عن تشكيل تحالف نينوى في مجلس المحافظة تصوير: كركوك ناو

عمار عزيز – نينوى

يرى الحزب الديمقراطي الكوردستاني بان تشكيل أكبر كتلة في مجلس نينوى، جاء لإضعاف الحزب في الموصل.

أعلن تسعة وعشرون عضوا في مجلس محافظة نينوى مطلع شهر كانون الثاني 2019، عن تشكيل “تحالف نينوى”، دون مشاركة اعضاء الحزب الديمقراطي الكوردستاني.

وبحسب بيان نشره التحالف عقب إعلان التشكيل، ان هدف التحالف هو تعزيز عمل الحكومة المحلية وتسريع الاجراءات الادارية وترسيخ الجهود للسلم الاهلي والاستقرار المجتمعي في المحافظة.

” الهدف الرئيسي للكتلة هو الاصلاح وليس الثأر من أية جهة سياسية محددة”.

عضو تحالف نينوى، علي خضير قال لـ (كركوك ناو) ان ” التحالف يهدف الى تعزيز عمل الحكومة المحلية والاهتمام بالمدينة بصورة افضل واعادة اعمارها، ونريد من خلاله الاشراف على كيفية صرف الموازنة المخصصة للمحافظة من قبل الحكومة والمنظمات الدولية”.

وجاء في بيان التحالف ان جميع مكونات المحافظة (العرب، الكرد والتركمان، المسيحيين والايزيديين والشبك) متواجدون في تحالف موحد باسم (تحالف نينوى).

” تحالفنا لا يهدف الى محاربة الديمقراطي الكوردستان او اية جهة اخرى، وليس لتغيير المسؤولين، وانما هدفنا الاصلاح وليس الثأر من احد” هذا ماقاله خضر”.

يتكون مجلس محافظة نينوى من 30 عضوا، حصل الديمقراطي الكوردستاني على ثمانية مقاعد كأكبر كتلة في المجلس، ولكن بعد تشكيل تحالف نينوى اصبح التحالف الكتلة الاكبر، وكتلة النهضة حازت على 10 مقاعد وبعدها الاتحاد الوطني بثلاث مقاعد..

ويشارك في التحالف الجديد كل من كتلة نينوى والنهضة والاتحاد الوطني الكوردستاني مع كوتا المسيحيين.

عضو مجلس محافظة نينوى عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، بركات شمو، يقول لـ (كركوك ناو) ان “تشكيل هذا التحالف يستهدف الديمقراطي اكلوردستاني والكورد في الموصل، ويشكل خطرا على المكون الكوردي”.

بحسب اتفاق تم توقيعه عام 2013، تم منح منصب محافظ نينوى للمكون العربي، ورئيس مجلس المحافظة للكورد، ونائب رئيس المجلس للتركمان ونائب المحافظ للكورد.

وأضاف شمو، ان ” اتفاقاً بين كتلة نينوى والنهضة كان متوقعا ولها هدفين، احدهما التحضير للانتخابات المقبلة بهدف الحصول على اكبر نسبة من الاصوات واضعاف الديمقراطي الكوردستاني، والثاني ان المحافظ يهدف الى تعزيز كتلته بداعي وجود مخاطر على المحافظة من قبل بغداد”.

كان من المقرر إجراء انتخابات مجالس المحافظات نهاية عام 2018، لكن تم تأجيلها الى اشعار اخر.

رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس محافظة نينوى، داود الجندي قال لـ (كركووك ناو) ان ” التحالف سيقدم خدمة كبيرة لاهالي محافظة نينوى جميعا من ضمنهم الكورد، وليس لمحاربة اي حزب او لمصلحة جهة على حساب جهة اخرى، وهي مشروع وطني للجميع ولن نسمح باستغلاله لمحاربة الكورد”.

وكشف بأنه ” تم مفاتحة الديمقراطي الكوردستاني بهدف المشاركة في التحالف، الا انهم رفضوا ذلك، واوضحنا لهم بأن التحالف لا يهدف لمحاربتهم”.

ونفى الجندي ان يتعلق موعد اعلان التحالف بانتهاء عمر مجلس المحافظة وقال ان ” هدفنا الرئيسي في الوقت الحالي ان نقوم بمهامة مراقبة المشاريع وعمل الحكومة المحلية، ومناقشة الميزانية المخصصة للمحافظة”.

سيطر مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، منتصف عام 2014 على محافظة نينوى الى عام 2017 وتم استعادتها من قبل القوات العراقية، البنى التحتية تضررت بسبب الحرب على داعش.

نينوى، 3 كانون الثاني 2019، الاعلان عن تشكيل تحالف نينوى في مجلس المحافظة تصوير: كركوك ناو

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من كركوك الان kirkuknow

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق