اخبار العالم

اليمن.. اللجنة الأممية قاب قوسين من الفشل في تطبيق اتفاق الحديدة وتسليم موانئها

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – صنعاء

انتهى الوقت المحدد للخطة التي وضعتها الأمم المتحدة بخصوص تنفيذ “اتفاق السويد” بين أطراف الصراع في اليمن، وسط تلكؤ في تنفيذ الاتفاق المتعلق بمدينة الحديدة وموانئها، أما لجنة تنسيق إعادة الانتشار الأممية في الحديدة، فتواجه عراقيل حالت دون أي تقدم في تنفيذ الخطط الموضوعة.

وأوضح القائم بأعمال المحافظ المعين من قبل الحوثيين، محمد قحيم، لشبكة رووداو الإعلامية، أن “مواقع الجيش واللجان الشعبية استطاعت أن تنفذ أولى خطوات اتفاق السويد من خلال تسليم الميناء لقوات خفر السواحل بطريقة سلسلة، رغم تشكيك الطرف الآخر”.

إلا أن الطرف المقابل ينفي ذلك، ويتهم الحوثيين “بالمماطلة في تنفيذ الاتفاق” بعد إعلانهم تسليم الميناء، كما لا يزال هذا الطرف يرفض تلك الطريقة، ويعتبرها مجرد “تحايل”.

من جهته قال رئيس فريق الأمم المتحدة المكلّف بالإشراف على تنفيذ اتفاق الحديدة، الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، في تصريحات للصحفيين: “نتمنى أن نرافق رئيس فريق الحوثيين لإجراء مسح للمتواجدين في الميناء بهدف التأكد من الحقيقة بأنفسنا بخصوص ما يقال”.

فتيل المواجهات لايزال مشتعلاً، إذ لا يمرُّ يوم لا يتبادل فيه الطرفان إطلاق النار، ما يوحي بأن الاتفاق لا يزال في مربعه الأول.

توحي العناصر المتواجدة بالزيِّ الرسمي بأن الأمور تتجه نحو التطبيع، غير أن واقع الحال يظهر عكس ذلك، حيث تهدد العراقيل والخروقات العسكرية التي تحدث بين الحين والآخر بين الطرفين، جهود لجنة إعادة الانتشار، بالفشل.

تحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك