اخبار العراق الان

ممثل علي خامنئي برفقة قائد في الحرس الثوري الايراني يزور كركوك وطوز خورماتو

10 يناير، 2019 at 2:54 م

ممثل المرشد الإيراني علي خامنئي في العراق، مجتبى الحسيني، مع القائد في الحرس الثوري الايراني، اقبال بور، تصوير اعلام الحشد الشعبي

كركوك ناو

زار ممثل المرشد الإيراني الاعلى علي خامنئي في العراق، مجتبى الحسيني، محافظة كركوك وقضاء طوزخورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين، بحسب ثلاثة مصادر تحدثوا لـ (كركوك ناو).

زار الحسيني، برفقة القائد في الحرس الثوري الايراني، اقبال بور، يوم 9 كانون الثاني، قضاء طوزخورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين وقضاء داقوق التابع لكركوك ومن ثم توجهوا الى قصبة البشير، قبل ان يتوجه ممثل المرشد الى مدينة كركوك.

وقال مصدر مطلع عن زيارة ممثل المرشد الايراني الى كركوك والذي فضل عدم الكشف عن اسمه في حديث لـ (كركوك ناو) ان “مجتبى الحسيني، ممثل علي خامنئي والقنصل الايراني في اربيل زاروا مبنى رئاسة جامعة كركوك للمشاركة في ندوة تثقيفية حول التعايش السلمي”.

وبحسب مقطع فيديو نشره اعلام الحشد التركماني اللواء 16 على صفحته في “فيس بوك”، يظهر بجانب ممثل المرشد الايراني مجتبى الحسيني، القائد في الحرس الثوري الايراني، علي اقبال بور، اثناء زيارتهم لمرقد الامام زين العابدين في داقوق جنوبي كركوك.

وفي تازة وقصبة البشير لم بظهر اقبال في الفيديو.

وزار مجتبى الحسيني، يوم أمس الاربعاء قضاء طوزخورماتو، التابع لمحافظة صلاح الدين برفقة اقبال بور، وكان في استقبالهم قيادات في قوات الحشد الشعبي.

الناطق الرسمي باسم محور الشمال للحشد الشعبي، علي الحسيني، قال إن ” السيد سماحة اية الله مجتبى الحسيني، زار قضاء طوزخورماتو وامرلي والقرى التركمانية”. مبيناً  ان ” هدف الزيارة هي رسالة مفادها بان الرعاية الابوية من رجال الدين في النجف وقم المقدسة للتركمان دائمة ومستمرة وفي كل الاوقات”.

“رسالة اخرى للزيارة هي الاطلاع على المناطق المنكوبة للشيعة التركمان في طوز وامرلي وعدد من القرى، وكذلك مناطق اخرى في قاطع الشمال، من اجل نقل رسالة اهالي هذه المناطق الى الامام الخامنئي، باننا مضحون صامدون صابرون ومنتصرون ان شاء الله، لاننا جنود الولاية والمرجعية” هذا ما أكده الحسيني خلال حديثه لـ(كركوك ناو).

وتابع الحسيني، أن ” لهذه الزيارة صدى كبير بين المواطنين في هذه المناطق، ونتمنى ان تستمر وتتكرر،  لاننا بحاجة اليها، كوننا نعيش في مرحلة صعبة جدا،وهي مرحلة مابعد انتهاء حرب داعش”، مبيناً ان ” هناك حروب عقائدية والكترونية ونحن  سنتصدى لها مثلما تصدينا لداعش بالقتال”.

قضاء طوزخورماتو، والذي يتبع محافظة صلاح الدين اداريا، يعتبر من المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل، يسكنه خليط سكاني من الكورد والتركمان والعرب، تسلمت القوات الاتحادية الملف الامني للقضاء في 16 تشرين الاول 2017 وذلك بعد انسحاب قوات البيشمركة منه.

ممثل المرشد الإيراني علي خامنئي في العراق، مجتبى الحسيني، مع القائد في الحرس الثوري الايراني، اقبال بور، تصوير اعلام الحشد الشعبي

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من كركوك الان kirkuknow

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق