اخبار العراق الان

رئيس مجلس محافظة صلاح الدين احمد الكريم لـ(دجلة): لا احد يزاود على حب ابناء سامراء للامامين العسكريين

10-01-2019 08:08 PM

اكد رئيس مجلس محافظة صلاح الدين احمد الكريم في تصريح خاص لـ(دجلة) ان لا احد يزاود على حب ابناء سامراء للامامين العسكريين
مشيرا الى ان عشائر سامراء تصدت لداعش مع الشرطة وافشلت عمليته ضد المدينة في يوم 5 حزيران بعد اجتاح مناطق شمال وغرب العراق وسقطت بيده عدة مدن وتابع ان اهالي سامراء يحملون ادارة المحافظة والمجلس مسؤولية عدم فتح منطقة حول العتبة العسكرية مما انعكس سلبا على حياتهم الاقتصادية واوضاعهم كونها مصدر ارزاقهم من المحلات والفنادق ولفت الى ان بعض هؤلاء الملاك الكرام اصبحوا ياخذون رواتب رعاية اجتماعية بعد ما مروا به على مدى 13 عاما
وحمل الكريم اشخاص يعملون في العتبة العسكرية مسؤولية منع فتح المنطقة المحيطة بالعتبة العسكرية لغايات تجارية كاشفا عن تبليغ الجهات المعنية ومكتب رئيس الوزراء حول موضوع تحويل السجلات العقارية التابعة لبلدية سامراء الى العتبة بشكل غير قانوني
واضاف ان تلك الجهات تمنع البيع حول الامامين الا للوقف الشيعي او العتبة العسكرية اما غيرها فممنوع
واضاف ان التذرع بالهاجس الامني لمنع فتح المنطقة المحيطة بالعتبة العسكرية غير واقعي مؤكدا طالبنا بنقل تجربة الكاظمية
وكشف الكريم تفاصيل تهديده من قائد فرقة العباس القتالية ميثم الزيدي حيث قال انه تجاوز خلال اتصال هاتفي حول موضوع فتح محيط العتبة العسكرية وطالبه بترك هذا الامر موضحا انه رد عليه بالقول’اني رجل دولة امثل محافظة’
واضاف الكريم ان بعض الجهات تريد فرض الامر الواقع على اهالي سامراء من خلال منع فتح المنطقة المغلقة منذ 13 عام مؤكدا ان المطالبة بفتح المنطقة المحيطة بالعتبة العسكرية جاءت باعتبارها حق من حقوق اهالي سامراء وليس موضوع سياسي ولا طائفي

مشددا على ان التهديدات لن تمنعه من المطالبة بحقوق اهالي سامراء وسيواصل ذلك ولو على حياته واشار الى ان صلاح الدين اصبحت اشبه باقليم بعد نقل الصلاحيات ولكنها لم تصل الى النضج لان تتحول لاقليم

وفيما يخص المطالبة باخراج الحشد من مدن صلاح الدين اكد انها فقرة ضمن البرنامج الوزاري لعبد المهدي ويكون مسك الملف من الشرطة نافيا وجود اي جندي امريكي في محافظة صلاح الدين

وحول النازحين اكد عودة 70 بالمئة من اهالي بيجي وان من بقي في نزوحه بانتظار الاستمارات الامنية وانتهاء العام الدراسي للعودة من الاقليم وكذلك الحال في ناحية الصينية التي بقي فيها فصيل رساليون فقط وايضا شهدت عودة لاهالي
واوضح الكريم ان المطالبة باعادة 4500 شرطي مفصول جاءت ليسدوا فراغ انسحاب الحشد من مناطق معينة
واكد ان عدد المغيبين من اهالي صلاح الدين بلغ (2800) شخص لافتا الى انه تم ارسال كشوفات بهم الى عدة جهات رسمية وحقوقية وقضائية دون اي رد مستبعدا ان تجري انتخابات للمحافظات بسبب الوضع الاقليمي المحيط بالعراق

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة دجلة

عن مصدر الخبر

قناة دجلة

قناة دجلة

أضف تعليقـك