اخبار العراق الانعاجل

وعود بالمساعدة تنهال على عائلة منسية في السليمانية بعد تسليط رووداو الضوء على مأساتها

رووداو – السليمانية 

نقل تقرير تلفزيوني لشبكة رووداو الإعلامية، مأساة عائلة “مبارك شريف” في السليمانية إلى الرأي العام، وما هي إلا ساعات مرت حتى انهالت وعود بالمساعدة عليها لانتشالها مما هي فيه.

ولاقى تقرير رووداو عن مبارك شريف وأطفاله الثلاثة أصداء واسعة، وأشار رب الأسرة لرووداو اليوم الجمعة إلى إنه سعيد بما عرض عليه من مساعدة بالقول: “أحيي رووداو لأنها ساعدتني في التعريف بما أعاني منه، بفضلها أنا معروف اليوم”.

وأضاف: “بعد عرض التقرير، اتصل بي الكثيرون ووعدوني بالمساعدة”.

من جانبه، قال خالد وهو أحد المواطنين الذين واظبوا على مساعدة مبارك شريف لرووداو: “رووداو أدت دوراً أبوياً في مساعدة هذه العائلة، حيث أن تقريرها ساهم في مد يد العون لمبارك شريف ليس من كوردستان فقط بل من أوروبا أيضاً”.

وأوضح: “اتصل بنا مكتب السيدة شاناز إبراهيم أحمد (مسؤولة التنظيمات الخارجية في الاتحاد الوطني الكوردستاني، وشقيقة عقيلة الراحل جلال الطالباني، هيرو إبراهيم أحمد)، ووعد بمنح منزل مكون من طابقين لمبارك شريف وشقيقه، كما وعد النائب في برلمان كوردستان عن حركة التغيير، علي حمه صالح بتقديم المساعدة، هذه الأخبار مفرحة جداً للدرجة التي لا نستطيع معها التعبير عن سعادتنا”.

من جانبها، قالت روشنا مبارك (14 عاماً)، ابنة مبارك شريف والتي رفضت إظهار وجهها واضطرت في وقت سابق للانقطاع عن المدرسة: “أنا سعيدة فقد قررت والدتي العودة إلى المنزل بعد أن تركته منذ ثلاثة أشهر ونصف، وأشكر كل من أبدى استعداده لمساعدتنا”.

وقالت روشنا في وقت سابق: “لم يكن لي رفيقات في المدرسة بسبب نظرة المجتمع لنا، فقد كانوا ينادونني بـ(ابنة مبارك المجنون)”.

وعرض التقرير قصة عائلة مبارك شريف التي تسكن في غرفة واحدة آيلة للسقوط، فيما يعاني الأب من العديد من الأمراض منها السكري وارتفاع ضغط الدم إلى جانب معاناة نفسية بسبب البطالة واستهزاء الناس به عبر اتخاذه مادة للسخرية الأمر الذي يجبره على الاحجام عن الاختلاط بالمجتمع.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق