العراق الان

مجلس النواب : فصل تشريعي اول زاخر بالنشاط الرقابي والتأسيس لانجازات تشريعية

12-01-2019 12:25 PM

شهد مجلس النواب العراقي على مدار الفصل التشريعي الاول في السنة التشريعية الاولى من الدورة الانتخابية الرابعة العديد من النشاطات البارزة والمهمة التى تجسد حرص رئيس المجلس السيد محمد الحلبوسي ومنذ اداء اعضاءه اليمين الدستورية في 3 ايلول 2018، على تعزيز الدورين الرقابي والتشريعي بالشكل الذي يؤسس الارضية الملائمة لتحقيق افضل المنجزات خلال الفترة المقبلة لخدمة ابناء الشعب العراقي.

ففي اول استحقاق واجه مجلس النواب بعد انتخاب رئاسة المجلس تمكن المجلس من الوفاء بتعهداته في الالتزام بالتوقيتات الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية في 2 تشرين الاول 2018 وتجسيد مبدأ الفضاء الوطني على ارض الواقع كما استطاع بتعاون السيد رئيس المجلس ونائبيه والسيدات والسادة النواب من انهاء معضلة سياسية كادت ان تؤدي بالبلد الى المجهول وحسم احد اهم الاستحقاقات في العملية السياسية التي مهدت لتشكيل الحكومة الجديدة ومنح رئيس الوزراء و14 وزيرا الثقة في 24 تشرين الاول 2018 والتصويت لاحقا على اغلب الكابينة الوزارية مع استمرار تمهيد الاجواء للتوافق بين الكتل النيابية على 3 من الوزارات الشاغرة.

ومع ان الستار لم يسدل حتى الان على ايام الفصل التشريعي الاول الذي كان مقررا له ان ينتهي في 3 كانون الثاني وتم تمديده بطلب من السيد رئيس المجلس وفقا لصلاحياته ، الا ان مجلس النواب وضمن دوره الرقابي قدم 19 سؤالا تحريريا من قبل السيدات والسادة النواب فيما بلغ عدد الاسئلة الشفهية المقدمة من السيدات والسادة النواب 3 اسئلة في حين بلغت عدد الدعوات العامة للمناقشة والاستضافات في جلسات المجلس 7 دعوات واستضافات حضرها عدد من السادة الوزراء ورؤساء الهيئات المستقلة.

اما على صعيد اللجان التحقيقية والمؤقتة المشكلة فقد بلغت 6 لجان فيما تمكن المجلس من التصويت على لجانه الدائمة الجديدة وتوزيع السيدات والسادة النواب عليها من اجل القيام بدورهم الرقابي والتشريعي في تقديم القوانين المهمة لاسيما ان المجلس يقترب من التصويت على مشروع قانون الموازنــــــة العامة الاتحادية لجمهوريـــة العراق للسنة المالية 2019 والمقدم من اللجنة المالية بعدما انهى القراءة الاولى له في 20 ايلول 2018 ومناقشته باستفاضة على اكثر من 4 جلسات كان اخرها في الجلسة رقم 24 في 10 كانون الثاني 2019 التي شهدت ايضا القراءة الاولى لكل من مقترح قانون تعديل قانون الخدمة والتقاعد العسكري رقم (3) لسنة 2010 ومقترح قانون تعديل قانون الخدمة والتقاعد لقوى الامن الداخلي رقم (18) لسنة 2011، والمقدمين من لجنة الامن والدفاع كما ان المجلس ومن خلال اللجنة القانونية واللجان الاخرى المختصة يعكف على تقديم 13 مشروع قانون تقع ضمن اولويات الحكومة.

وفي سياق المحور التمثيلي عقد السيد رئيس مجلس النواب ونائبيه اكثر من 153 لقاءا مع الشخصيات الرسمية و25 لقاءا مع الشخصيات المدنية والسياسية بالاضافة الى عقد 31 اجتماعا والقيام بـ 81 زيارة فضلا عن القيام بنشاطات متعددة اخرى بلغت نحو 44 نشاطا من بينها زيارات لدول عربية او اقليمية قام بها رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي والمشاركة في مؤتمرات دولية كاعمال الدورة 139 للاتحاد الدولي في جنيف التي شارك فيها النائب الاول لرئيس مجلس النواب السيد حسن الكعبي او المؤتمر الثاني لرابطة برلمانيون لاجل القدس في اسطنبول الذي شارك فيه نائب رئيس المجلس الدكتور بشير الحداد.

وشهدت جلسات المجلس الـ 24 التصويت على قرارات مهمة تتعلق بحل ازمة محافظة البصرة وتعويض متضرري مزارع الاسماك ومناقشة الانتخابات المحلية والتصويت على قضاة محكمة التمييز الاتحادية ومناقشة التعينات في وزارة التربية وتخصيص قطع اراضي لمنتسبي وزارتي الداخلية والدفاع وبحث ازمة السيول وغرق مخيمات النازحين فضلا عن تشكيل لجنة للتحقيق في خصخصة توزيع الطاقة ولتقصي الحقائق في نينوى والبصرة فضلا عن تدارس ملف غرق العملة ومبنى البنك المركزي والتصويت على استئناف عمل مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات.

وسجل مجلس النواب حضورا لافتا على الصعيد العربي والاقليمي والدولي من خلال المشاركة الفاعلة من قبل وفد نيابي في اجتماعات البرلمان العربي بالقاهرة ودوره البارز في صياغة قرارات تخص القضايا العربية المهمة بالاضافة الى مشاركة وفد نيابي باجتماعات المجلس التنفيذي للجمعية البرلمانية الأسيوية في مدينة اسطنبول التركية ضمن فعاليات الدورة ١١ للجمعية البرلمانية الآسيوية، فضلا عن مشاركة وفد من النائبات باعمال برنامج مشاركة المرأة الفعالة في عمليات السلام الذي عقد في مقر الامم المتحدة بجنيف في سويسرا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة دجلة

عن مصدر الخبر

قناة دجلة

قناة دجلة

أضف تعليقـك