اخبار العراق الان

لـ”إنهاء جدل عودة البيشمركة”عشائر كركوك تطالب بتشكيل قوة عسكرية لجميع مكونات المحافظة

كركوك الان kirkuknow
مصدر الخبر / كركوك الان kirkuknow

13 يناير، 2019 at 3:15 م

عجلات من “همر”، تابعة للقوات الامنية العراقية، تصوير: اعلام الدفاع

كركوك ناو – كركوك

أعلن شيوخ العشائر في محافظة كركوك عن دعمهم تشكيل قوة عسكرية من جميع المكونات من دون تهميش أو أسس طائفية، بهدف مساندة قوات الشرطة المحلية وعدم جلب قوات عسكرية من محافظات اخرى.

وجاء ذلك نتيجة الجدل الذي لايزال قائما منذ اعادة انتشار القوات الاتحادية في كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها، وبالتزامن مع مطالبات عودة قوات البيشمركة الى المحافظة للمشاركة في ادارة الملف الامني في كركوك.

شيخ عشيرة الزنكنة، الشيخ عثمان زنكنة، قال: “قدمنا طلب الى رئاسة الوزراء بخصوص تشكيل لواء خاص من عشائر كركوك وتم الاتفاق بين جميع العشائر حول الموضوع وليس تشكيل لفئة معينة كون كركوك مدينة الجميع”.

“نطالب بان تتبع القوة وزارة الدفاع العراقية، على ان تكون مهمتها دعم قوات الشرطة المحلية وعدم السماح بجلب قوات اخرى من غير محافظات”. هذا ما أكده زنكنة خلال حديثه لـ(كركوك ناو).

واضاف الشيخ عثمان، “مطلبنا الرئيسي ان تتشكل القوة من قبل الضباط القدماء واصحاب الخبرة في المجال العسكري من اهالي كركوك وتكون وحدة عسكرية كاملة تستطيع الدفاع عن اهالي المحافظة”.

بعد احداث 16 تشرين الاول عام 2017، يدار الملف الامني في مركز مدينة كركوك من قبل قوات مكافحة الارهاب بالتنسيق مع قوات الشرطة المحلية.

تشكيل قوة من ابناء كركوك هل ينهي جدل عودة البيشمركة؟

القيادي العربي، الشيخ اسماعيل الحديدي، يقول ان ” هذه المطالبات جاءت في المؤتمر الفصلي في تجمع عشائر كركوك المرتبط بوزارة الداخلية، لكي لاندخل في جدال ونقاش، لان بعض الاطراف يريد عودة قوات البيشمركة وبعض الجهات تريد قوات الحشد الشعبي”.

وتابع الحديدي، انه تم ” تبني الفكرة لحسم الجدل على ان تكون القوة المشكلة ضمن المنظومة العسكرية ومساندة لقوات الشرطة المحلية والقوات الامنية في كركوك”.

تعتبر محافظة كركوك من المناطق المتنازع عليها، بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان، انسحبت قوات البيشمركة منها بعد اعادة انتشار القوات الاتحادية فيها في 16 تشرين الاول 2017، مما اثار جدلا كبيرا لدى ابناء المحافظة.

القيادي في حزب تركمان ايلي، علي المفتي يقول : “نحن نطالب بتشكيل قوة عسكرية من ابناء محافظة كركوك منذ عام 2012، وتخصص نسبة 32 بالمائة لكل مكون وتسمى بقيادة عمليات كركوك”.

واضاف المفتي ان “تشكيل قوة عسكرية من ابناء كركوك يعتبر انجازا كبيرا للمحافظة، ولن تكون هنالك حجة لاية جهة باستقدام قوات غير اتحادية للمحافظة”.

عجلات من “همر”، تابعة للقوات الامنية العراقية، تصوير: اعلام الدفاع

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من كركوك الان kirkuknow

عن مصدر الخبر

كركوك الان kirkuknow

كركوك الان kirkuknow

أضف تعليقـك