اخبار الاقتصاد

خاص| الحشد الشعبي يكشف دليلا يثبت ضلوع الأمريكان بالإرهاب في القائم

الاتجاه/ خاص

أكد قائد عمليات الحشد الشعبي في غرب الأنبار قاسم مصلح، اليوم الأحد، استقرار الأوضاع الأمنية في قضاء القائم المتاخم للحدود السورية غربي الانبار، مطالبا الحكومة باتخاذ قرار يمنع تدخل الامريكان في الملف الأمني، فيما كشف عن التوصل لدليل يثبت وقوف الامريكان وراء تحريك الخلايا النائمة.

وقال مصلح في حديث لـ”الاتجاه برس”، إن “الوضع الأمني مستقر في قضاء القائم ولا يحتاج لأية قوات إضافية”، مبينا أن “قوات الحشد الشعبي متواجدة هناك الى جانب الجيش وشرطة الحدود، والساتر محكم ومسيطر عليه والوضع مستتب وتم تعزيز القطاعات”.

وأضاف مصلح، أن “الحكومة بحاجة الى اتخاذ قرار يقضي بعدم تدخل الأمريكان في الملف الأمني وعدم دخولهم الى القائم، كونهم وراء الخروق الأمنية”، مبينا أن “المنطقة متاخمة للحدود السورية، وهي بدأ منها الإرهاب وانتهى منها، ومن الطبيعي قيام امريكا بتحريك المجاميع الإرهابية لزعزعة الامن في المنطقة وخلق فتنة بين أهاليها وقوات الحشد الشعبي”.

وتابع مصلح، أن “الإنفجار السابق الذي حصل قبل نحو 6 أشهر، عندما تم الحقق منه، وجد أن بعض المشتركين فيه يحملون هويات تسمح لهم بالدخول الى القاعدة الامريكية، وهذا يدل على ان الخلايا النائمة تحركها القوات الامريكية المتواجدة هناك”.

يذكر أن سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق قرب سوق شعبية في قضاء القائم بمحافظة الانبار انفجرت، أمس الأول السبت، ما ادى الى استشهاد شخصين واصابة 25 اخرين بجروح.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الاتجاه

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق