اخبار الرياضة

اليابان تتأهل الى دور الـ 16 بعد الفوز على عمان في كأس اسيا

بغداد تايمز
مصدر الخبر / بغداد تايمز

بغداد تايمز

حقق منتخب اليابان فوزاً صعباً على نظيره العُماني “1-0” في المواجهة التي جمعتهما الأحد على استاد مدينة زايد الرياضية، في ثاني مواجهاتهما في المجموعة السادسة لكأس آسيا بكرة القدم.وأحرز هدف الفوز لليابان جينكي هاراغوتشي من ضربة جزاء مشكوك بصحتها بالدقيقة “28”.
وحسم منتخب اليابان تأهله رسمياً للدور الثاني بعدما رفع رصيده إلى “6” نقاط، فيما بقي منتخب عُمان بدون أي نقطة.
لم يستهلك منتخب اليابان وقتاً طويلاً، لتهديد مرمى نظيره العماني والكشف عن أطماعه المبكرة في حسم المباراة.
وشهدت الدقيقة الثانية أول خطورة يابانية عبر هجمة منسقة قادها ريتسو دوان الذي توغل من بين المدافعين وأرسل كرة داخل منطقة الجزاء سددها جينكي هاراغوتشي وترتطم بعارضة مرمى الرشيدي.
وفوت اليابان على نفسه مجدداً فرصة التقدم عندما استغل تاكومي مينامينو سوء التمركز الدفاعي، ليجد نفسه في مواجهة المرمى لكن الرشيدي أنقذ مرماه ببسالة.
وفرض الاندفاع الهجومي الياباني على لاعب منتخب عُمان التراجع، حيث وجد المسلمي والبوسعيدي والبريكي وسهيل المساندة من السعدي وكانو.
وكاد الغساني أن يباغت مرمى اليابان، عندما مرر له صلاح اليحيائي كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء، ليسدد ارضية وتمضي بجوار القائم الأيمن لشويتشي جوندا.
وعاد الرشيدي لينقذ مرماه من فرصة مزدوجة، عندما تصدى لانفرد مينامينو، ليفوت على اليابان تسجيل هدف السبق.
واحتسب حكم اللقاء بالدقيقة “28ضربة جزاء لليابان اعترض عليها لاعبو عُمان دون فائدة لينفذها هاراغوتشي بنجاح.
وظهرت الفوارق الفنية واضحة، حيث تفوق منتخب اليابان بسرعة لاعبيه وبرزت قدراتهم في عملية الاختراق، في الوقت الذي لم يستطع فيه العمانيون الرد على فرص منافسهم.
وفي الدقيقة “44” طالب لاعبو عُمان بضربة جزاء عندما سدد صلاح اليحيائي لترتطم بيد يوتو ناغاتومو، لكن حكم المباراة لم يحرك ساكناً لينتهي الشوط الأول بتقدم اليابان “1-0”.
ووجد منتخب عُمان نفسه في الشوط الثاني كالغريق لا يخشى اللبل، حيث حاول التحلي بجرأة هجومية أكبر أملاً بتعديل النتيجة.
وعانى منتخب عُمان من صعوبة في بناء هجمات فاعلة تهدد مرمى شويتشي جوندا، حيث كانت غالبية لمحاولات تتوقف عند أقدام مدافعي اليابان.
ودفع مدرب عُمان بورقة محمد الغساني بدلا من صلاح اليحيائي،ليلعب إلى جانب محسن كمهاجم صريح.
ولم يخف منتحب اليابان أطماعه باقتناص هدف الاطمئنان عبر الارتداد السريع نحو المناطق الأمامية، ، إلا أنه عانى من تراجع في وتيرة هجماته ليبقى بعيداً عن مرمى الرشيدي.
ولاحت فرصة لرائد صالح عندما استثمر كرة داخل منطقة الجزاء ليسددها مقصية ذهبت بعيداً عن مرمى جوندا.
وتألق الرشيدي في التصدي لتسديدة ايتو ، في وقت لم ينجح فيه لاعبو منتخب عُمان من تشكيل الخطورة المطلوبة، ليخرج اليابان فائزاً في النهاية “1-0”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بغداد تايمز

عن مصدر الخبر

بغداد تايمز

بغداد تايمز

أضف تعليقـك