اخبار العراق الان

حقوق الانسان قلقة من أحداث تظاهرة شمال البصرة وتوجه رسالة الى الحكومة

أعربت المفوضية العليا لحقوق الأنسان في البصرة، اليوم الاحد، عن قلقها من أحداث الهوير شمالي المحافظة، فيما وجهت رسالة الى الحكومة المحلية.

وذكر مكتب المفوضية، في بيان تلقى المربد نسخة منه، ان “المكتب يتابع بقلق بالغ تطورات حركة الاحتجاجات في شمال البصرة، في قضاء المدينة أمام شركة حقن الماء اليوم، وحدوث إصابات واعتقالات”.

ودعت المفوضية حكومة البصرة وعلى رأسها المحافظ، إلى “العمل لاحتواء الأوضاع والاستماع إلى مطالب المتظاهرين، وانفاذ مبادئ حقوق الإنسان باستخدام قواعد فض الاشتباك وعدم اللجوء إلى استخدام الرصاص الحي وسوء المعاملة”.

وبحسب البيان، دعت مفوضية حقوق الانسان الحكومة المركزية إلى “النظر بأوضاع البصرة بجدية وأبناءها بتوفير فرص العمل ومراجعة ملف عقود الشركات النفطية والعمل على جعل الاسبقية لأبناء المدينة التي تقدم آلاف الضحايا سنويا جراء التلوث من استخراج هذه الثروة”، محذرا من “تكرار الوعود الغير نافذة وترك الأمور بدون معالجات حقيقية”.

وافاد مراسل المربد في شمال البصرة عن فض تظاهرة عدد من مواطني قضاء المدينة برفقة متظاهرين من مركز مدينة البصرة امام محطة حقن الماء للمطالبة بالتعيينات وتوفير الخدمات.

وقال المراسل المتواجد هناك نقلاً عن متظاهرين ان القوات الامنية اطلقت العيارات النارية لفض التظاهرة التي كان ينوي عدد من المشاركين فيها اقتحام المحطة ، مشيرا الى ان المتظاهرين اتهموا تلك القوات بالقيام بحملات اعتقال ما اضطرهم الى الفرار باتجاه البساتين المجاورة.

الى ذلك افاد مصدر امني للمراسل بان ضابطاً برتبة عقيد قد اصيب بحجارة في الرأس ، اثناء التظاهرة وما رافقها من احداث.

فيما شهد الطريق الرابط بين ذي قار والبصرة عبر منطقة السورة قطعاً امام حركة المركبات نتيجة التظاهرة، قبل ان يتم فتحه من جديد. 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من راديو المربد

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق