اخبار العراق الان

وكيل وزارة العمل للمربد: شخصيات ومافيات تدير عمل المتسولين وتتقاضى اموال

كشف وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية فالح العامري، عن وجود شخصيات عصابات ومافيات ومنظمات تدير عمل المتسولين وتاخذ المبالغ التي يستحصلونها من التسول، وفيما حمل الاجهزة الامنية ووزارة الداخلية مسوؤلية القضاء على تلك الظاهرة التي قال بانها بدات تستفحل في بغداد وباقي المحافظات، دعا النائب الاول لمحافظ البصرة الى تشكيل لجنة للقضاء على هذه ظاهرة والتحقيق مع المتسولين.

وقال العامري للمربد، ان ظاهرة التسول ينتج عنها عمليات اختطاف وتسخير المختطفين للتسول فضلا عن اغتصاب للاطفال، منوهاً في الوقت ذاته الى انه وبموجب القانون تم تكليف النائب الاول للمحافظ بكل محافظة برئاسة لجنة لمكافحة التسول تضم ممثلا عن وزارته وممثلين عن وزارات الداخلية والصحة والتربية، فضلا عن قضاة الا ان اغلب المحافظات لم تفعل تلك اللجان رغم المطالبات المستمرة.

ودعا العامري النائب الاول لمحافظ البصرة محمد التميمي لتشكيل لجنة مختصة للقضاء على ظاهرة التسول واعتقال المتسولين والتحقيق معهم حول الجهات التي تقف خلفهم واخذ تعهدات منهم بعدم ممارسة التسول، مؤكدا ان الحد من التسول ليس من مسؤلية وزارة العمل والشؤون الاجتماعة وانما هي مسؤولية الحكومات المحلية وقوات الشرطة فيها.

هذا ووجه رئيس اللجنة الأمنية العليا في البصرة المحافظ اسعد العيداني قياديتي العمليات والشرطة بالقضاء على ظاهرة التسول في مركز واقضية ونواحي المحافظة واعتقال  كل من يمتهن التسول ومتابعة الجهات التي تقف خلفها اعتبارا من اليوم الأحد، فيما رجح أن تكون خلف ظاهرة التسول التي انتشرت في المحافظة مؤسسات وعصابات مختصة.

وخصصت المربد حلقة برنامج المتابع امس السبت لظاهرة التسول حيث أعلنت قيادة عمليات البصرة أنها وجهت الشرطة المجتمعية بتنفيذ حملات لاعتقال المتسولين الذين ينتشرون في مناطق المحافظة.

وبين قائد العمليات الفريق قاسم نزال المالكي في حديث للبرنامج إن اغلب هؤلاء المتسولين هم من محافظات أخرى وليس من البصرة، فيما وجه باعتقالهم واخذ التعهدات عليهم وفق القانون مستدركا انه تم إلقاء القبض على المئات منهم غالبيتهم من النساء الشابات.

وكان مدير مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة مهدي التميمي في تصريح سابق للمربد بأن 99‎%‎ من المتسولين في المحافظة يمارسون التسول بشكل مهني الذي قال بأنه أصبح  ظاهرة خطيرة استشرت وأصبحت لها مساحات واسعة  بالبصرة.

يشار الى ان امام وخطيب مصلى التيار الصدري بمنطقة خمسة ميل وسط البصرة الشيخ ضياء الوائلي، قد انتقد خلال خطبة صلاة الجمعة ما وصفها بظاهرة الاتجار بالبشر من خلال التسول في المحافظة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من راديو المربد

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق