اخبار الاقتصاد

أبرزها القضية الفلسطينية وتأشيرات الدخول .. الحكيم وظريف يناقشان 10 ملفات مهمة

بغداد

أعلن وزير الخارجية محمد علي الحكيم، الأحد، تفاصيل لقائه “المثمر” مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، مشيرا إلى أنهما بحثا دعم بغداد وطهران للشعب الفلسطيني وعاصمته القدس وإنهاء الاحتلال الصهيوني لجميع الأراضي الفلسطينية.

وقال الحكيم خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ظريف عقده في بغداد، وتابعته “الاتجاه برس”، “أجرينا لقاء مطولا ومثمرا مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والوفد المرافق له”، لافتا إلى “أننا ناقشنا العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية، وتحاورنا في إيجاد آليات جديدة لتأشيرات دخول المواطنين إلى أراضي بلدينا”.

وأضاف “ناقشنا مسائل الحدود المشتركة البرية والبحرية، وتناولنا الإجراءات الاقتصادية الأحادية الجانب الأميركية والعمل مع الجارة إيران فيها”، مبينا “كما تطرقنا إلى الجوانب القنصلية وتسهيل معاملات المسافرين، فضلا عن المشاكل العالقة من الملاحة في شط العرب وقضايا الحدود البرية والمائية وتشكيل لجنة مشتركة بين البلدين”.

وتابع الحكيم “بحثنا التعاون المشرك في إطار الدبلوماسية متعددة الأطراف في الأمم المتحدة، وتناولنا الحلول المطروحة للقضاء على الإرهاب في سوريا ودعم الحكومة السورية ووحدة أراضيها وسيادتها، وأيضا دعم جهود العراق في عودة سوريا إلى الجامعة العربية”.

وأشار إلى “أننا تطرقنا إلى الحل السلمي في اليمن وأثنينا على مخجرات مؤتمر ستوكهولم ونحن مع المساعدات الانسانية وعودة الشعب اليمني لإدارة بلده”، منوها إلى “أننا بحثنا دعم البلدين للشعب الفلسطيني وحقه على أراضيه وعاصمته القدس وإنهاء الاحتلال الصهيوني لجميع الأراضي الفلسطينية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الاتجاه

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق