اخبار العراق الانعاجل

الحرب الباردة… أميركا تستعد لاختبار روسيا في القطب الشمالي

08:58 – 14/01/2019

متابعة- موازين نيوز
تحاول الولايات المتحدة الأمريكية تعزيز موقفها في القطب الشمالي من أجل الرد على “مطالب” روسيا والصين والتي تصفها بـ”الباهظة” وإضعاف نفوذهما في المنطقة.
ووفقا لصحيفة “وول ستريت جورنال”، ستقوم سفينة عسكرية أمريكية، الصيف القادم، بالمرور عبر مياه القطب الشمالي في إطار عملية “لضمان حرية الملاحة” هناك.
وتقول الصحيفة إن الولايات المتحدة تنوي إرسال قوات إلى جزيرة أداك القريبة من الحدود الروسية، التي تعتبر جزء من ولاية ألاسكا، حيث كانت تتمركز في السابق القاعدة العسكرية الأمريكية.
وتضيف الصحيفة، أن هناك معلومات عن خطط لتمركز سفن وطائرات للقيام بمهام المراقبة والاستطلاع.
وتوضح الصحيفة، أنه نتيجة ظاهرة ارتفاع درجات الحرارة في منطقة القطب الشمالي، هناك فرص لاكتشاف طرق بحرية جديدة وازدياد حركة ملاحة في المنطقة، مما أدى إلى وضع أكثر توترا في المجالين التجاري والعسكري.
ولذلك أعلن قائد البحرية الأمريكية، ريتشارد سبنسر، أن مهمة إرسال سفينة حربية ستكون أول عملية تقوم بها البحرية الأمريكية لضمان حرية الملاحة في القطب الشمالي، وبذلك تستطيع الولايات المتحدة الرد على أطماع العديد من الدول في هذه المنطقة، مشيرا أن الولايات المتحدة قامت باجراءات مماثلة عدة مرات في بحر الصين الجنوبي على الرغم من اعتراضات وغضب بكين.
وتشير الصحيفة إلى أن الصين أعلنت أنها “دولة قريبة من القطب الشمالي” وتدرس إنشاء “طريق الحرير القطبي” في المنطقة للسماح لأسطولها بالعمل بحرية فيه.
وبدورها، عملت روسيا على توسيع نفوذها في منطقة القطب الشمالي لفترة طويلة، مستغلة حدودها الشمالية الشاسعة وذلك لأسباب اقتصادية وعسكرية.
وتكشف الصحيفة اعترافات المسؤولين الأمريكيين بأنهم لم يهتموا بتعزيز قدراتهم وتواجدهم في المنطقة بالقدر الكافي، لذلك قد تواجه البحرية الأمريكية بعض المشاكل في تنفيذ خططها هناك.
وحذرت وسائل الإعلام الغربية، من أن تصرفات الأمريكيين “لضمان حرية الملاحة البحرية” في القطب الشمالي، سيجري تنفيذها في المناطق التي تطالب موسكو بالسيادة عليها، وقد تؤدي إلى تكرار “حادث كيرتش”.
ووقع حادث مضيق كيرتش في 25 نوفمبر، حيث انتهكت ثلاث سفن تابعة للبحرية الأوكرانية الحدود الروسية، ودخلت المنطقة المغلقة للمياه في البحر الإقليمي لروسيا وانتقلت من البحر الأسود إلى مضيق كيرتش. وقامت بمناورات بشكل خطير، ولم تخضع للمطالب المشروعة للسلطات الروسية. وتم احتجاز السفن الأوكرانية وبها 24 جنديا. بعد الحادث تم فتح قضية جنائية ضدهم حول العبور غير المشروع لحدود الدولة
وأظهر الحادث في مضيق كيرتش أن روسيا “سترد بشكل أكثر قوة” إذا كان عليها أن تدافع عن مصالحها في القطب الشمالي أو بحار أخرى.انتهى29/ع

لا تزال الحرب الكلامية بين تركيا والولايات المتحدة متواصلة، بشأن مصير القوات الكردية المسلحة بعد انسحاب واشنطن المرتقب من سوريا، فيما يبدو أن الأزمة

رغم مرور أيام على بثها، ما زالت ردود الفعل تتواصل حول مقابلة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع قناة “سي.بي.أس” الأميركية، خاصة فيما يتعلق بما كشفه عن تعاون الجيش المصري مع إسرائيل في العمليات العسكرية في شبه جزيرة سيناء

تقول صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إن نشطاء سودانيين يغمرهم التفاؤل إزاء نجاح الاحتجاجات التي تعم مدن بلدهم في الوصول إلى غاياتها، لكن يبدو أن الرئيس عمر البشير عازم على البقاء في السلطة واستخدام القوة الفتاكة.

يتوقع أن يصدر تقرير المحقق الأميركي روبرت مولر خلال الربع الأول من 2019، مما قد يضاعف من أزمة الديمقراطية الأميركية خاصة فيما يتعلق بمنصب الرئيس ومستقبله السياسي ومستقبل الحزب الجمهوري أيضا.

كشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عن أبرز الملفات التي سيناقشها مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، خلال زيارته إلى المملكة العربية السعودية ضمن جولته الحالية في المنطقة.

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن الرئيس دونالد ترامب أخفى عن مسؤولين بارزين في إدارته تفاصيل حوارات أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وذلك بعد يوم من كشف نيويورك تايمز عن فتح مكتب التحقيقات الفدرالي تحقيقات في ش

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق