اخبار العالم

إصابة 11 شخصاً في احتجاجات بمدن السودان

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

أعلن تجمع المهنيين وأحزاب المعارضة، فجر الإثنين، عن تنظيم تظاهرات مسائية بالعاصمة السودانية، فيما قالت مصادر طبية إن الاحتجاجات التي شهدتها البلاد، الأحد، أسفرت عن 11 إصابة.

وكشف تجمع المهنيين السودانيين، عن اعتزامه تنظيمه  تظاهرتين إثنتين مساء الثلاثاء في العاصمة السودانية، يوم الثلاثاء، في مدينتي “الخرطوم وأم درمان”، في ذات التوقيت.  

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن تجمع المهنيين (يضم أطباء ومهندسين ومعلمين)، وأحزاب  تحالف نداء السودان، والإجماع الوطني، والتجمع الإتحادي المعارض.

وقال البيان إن “الجموع التي خرجت في مدن متفرقة من البلاد، واجهتها ترسانة النظام الأمنية بالرصاص الحي والعنف، رغماً عن تمسك المحتجون بسلمية التظاهرات”.

وأستدرك “لكن لم ترهب المتظاهرين تهديدات المسؤولين الحكوميين ولا القوة الأمنية والإعتقالات،لإيمانهم بسليمة التظاهر”.

وأشار البيان إلى أن الخطوة القادمة حاسمة، وهي “الإضراب الشامل، وإعمال الشلل التام لحركة النظام”. 

وتجددت الاحتجاجات، الأحد، في 6 مدن سودانية،  بينها مدينة بحري بالعاصمة الخرطوم، مطالبة بإسقاط النظام.

فيما أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية (مستقلة) أن عدد الًاصابات في احتجاجات الأحد بلغت 11 إصابة بينها إصابة واحدة بالرصاص.

وقالت اللجنة في بيان “لم يتم تسجيل أي حالة وفاة في تظاهرة الأحد، ولكن هناك إصابة بنتيجة إطلاق الرصاص الحي،وعبوات الغاز المسيل للدموع”.

وأوضحت أن “الحالات الـ11 ، شملت 6 إصابات بالاختناق  بالغاز المسيل للدموع، و4 بالرأس منها إصابة بالرصاص الحي، وهي إصابة سطحية والحالة مستقرة، بالاضافة إلى حالة كسر نتيجة للإصابة بعبوة غاز مسيل للدموع”.

من جانبه وجه وزير الصحة السوداني،الخير النور المبارك،الأحد، بتقديم الخدمات الطبية في المستشفيات لمصابي الإحتجاجات بأسراع ما يمكن، وبالمجاني بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وأشار إلى “حرصه على خصوصية المستشفيات وسلامة العاملين والابتعاد عن المستشفيات عن الصراع”.

والسبت، أعلنت السلطات السودانية أن عدد قتلى الاحتجاجات بالبلاد بلغ 24، و131 حالة إصابة، فيما تقول آخر إحصائية لمنظمة العفو الدولية إن عدده القتلى  40.

فيما أعلنت أحزاب معارضة وتجمع المهنيين السودانيين، الجمعة، إطلاق أسبوع “انتفاضة المدن والقرى والأحياء” بعموم البلاد، للتظاهر والاحتجاج حتى إسقاط النظام.

وتشهد البلاد منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية عمت عدة مدن بينها العاصمة الخرطوم. 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك