اخبار العراق الانعاجل

الحكيم لوفد الحزب الديمقراطي: نتطلع إلى علاقة وثيقة بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كوردستان

رووداو – أربيل

أكد رئيس تحالف الإصلاح والإعمار، رئيس تيار الحكمة الوطني، عمار الحكيم، على التطلع إلى “علاقة وثيقة وتعاون” بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كوردستان، مضيفاً أن “جميع المشاكل قابلة للحل تحت سقف الدستور والمصلحة الوطنية العليا”.

وقال الحكيم في بيان اطلعت عليه شبكة رووداو الإعلامية: “بحثنا خلال استقبالنا وفد الحزب الديمقراطي الكوردستاني مستجدات العملية السياسية في العراق واستكمال الكابينة الحكومية”.

وشدد البيان “على أهمية الحسم السريع بإكمال ما تبقى منها لتتمكن الحكومة من تنفيذ برنامجها الحكومي المحكوم بأسقف زمنية واضحة، وضرورة تغليب المصلحة العامة على المصالح الحزبية الضيقة”.

وأشار إلى أنه “تم استعراض تطورات تشكيل حكومة إقليم كوردستان، وأكدنا في هذا السياق على أننا نتطلع إلى علاقة وثيقة وتعاون بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم، وبيّنا أن جميع المشاكل قابلة للحل تحت سقف الدستور والمصلحة الوطنية العليا”.

ومضى بالقول: “أكدنا مجدداً على أن الخدمات على رأس الأولويات كذلك فرص العمل ومكافحة الفساد”.

وأوضح عن “الإصلاح والإعمار قلنا إن تشكيل هذا التحالف وتحالف البناء يمثل انتقالة نوعية في مسار العملية السياسية ودعونا الأخوة الكورد إلى حسم خياراتهم للانضمام إلى المشاريع العابرة للعناوين المذهبية والقومية”.

وشهدت الأيام الماضية احتداماً للخلافات وتبادلاً للاتهامات بين تيار الحكمة وعصائب أهل الحق بقيادة قيس الخزعلي، على خلفية اغتيال صاحب مطعم “ليمونة” في مدينة الصدر ببغداد.

وصوت مجلس النواب العراقي، في 24-12-2018، على شيماء خليل الحيالي وزيرةً للتربية، ونوفل بهاء موسى وزيراً للهجرة والمهجرين، بعد أن صوت في 18-12-2018 بغالبية أصوات الحاضرين على منح الثقة لثلاثة وزراء في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هم نوري الدليمي وزيرا للتخطيط، وقصي السهيل وزيرا للتعليم العالي، وعبد الأمير الحمداني وزيرا للثقافة.

وتعترض عدة كتل سياسية، وعلى رأسها “سائرون” التي تصدرت الانتخابات (54 مقعدا) وتحظى بدعم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، على ترشيح فالح الفياض لوزارة الداخلية.

وأصر الصدر على ترشيح شخصيات مستقلة سياسيا لتولي الحقيبتين، لكن الكتلة المنافسة للصدر، وهي ائتلاف “الفتح” بزعامة هادي العامري، تدعم ترشيح الفياض وهو ما سبب أزمة سياسية في البلاد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق