اخبار العراق الان

صحة كربلاء تضبط وتتلف أكثر من ( 5 ) أطنان من اللبن والماء " محلي المنشأ " لعدم صلاحيته للإستهلاك البشري

وكالة نون
مصدر الخبر / وكالة نون

أعلنت شعبة الرقابة الصحية في قسم الصحة العامة لدائرة صحة كربلاء، الإثنين، عن ” قيامها بحملة تفتيشية شملت عدداً من المعامل الغذائية لمتابعة طرق تصنيعها وحفظها، تمكنت خلالها من ضبط وإتلاف كميات كبيرة من أقداح الماء واللبن ” محلي المنشأ “، لعدم صلاحيتها للإستهلاك البشري “.

ونقل (المكتب الإعلامي) للدائرة، عن مدير الشعبة، الدكتور كرار جواد العباسي قوله، إن ” إحدى فرقنا الرقابية الصحية، وأثناء قيامها بجولة تفتيشية دورية على المعامل الغذائية لمتابعة طرق تصنيعها وحفظها، عثرت خلالها بداخل أحد المعامل على أكثر من (4) أطنان، من اللبن المحلي المنشأ، كانت مُعَدة للبيع في أسواق المحافظة “، حيث قمنا بمصادرتها، ومن إتلافها في مواقع الطمر الصحي، وفق محضر رسمي بموجب نظام الأغذية رقم (4) لسنة 2011 وحسب قانون الصحة العامة رقم (89) لسنة 1981، وبحضور صاحب العلاقة “، عازياً سبب إتلافه لإنتهاء مدة صلاحيته. وفي سياق ذي صلة، بيَن العباسي، إن ” الحملة، أسفرت أيضاً عن العثور بداخل معمل آخر على أكثر من (١٢٠٠) لتر من المياه الصحية، موَزعة على (100) كارتون، سعة (60) قدح “، مُوضحاً إنه ” تم التحفظ على الكمية المُنتجة، وإرسال نموذج منها الى مختبر الصحة العامة لبيان مدى صلاحيته للإستهلاك البشري من عدمه “، لافتاً الى إن ” نتيجة الفحص، أثبتت فشله بكتيرياً، حينها تمت مصادرة المادة ومن ثم إتلافها في آليات (كابسات) لرفع وتدوير النفايات التابعة لدائرة البلدية، وفقاً لمحضر رسمي وبحضور صاحب العلاقة “. وأكد العباسي في ختام تصريحه، على إن ” فرق الرقابة الصحية ماضية بعمليات التفتيش والتدقيق لمنع وصول أي مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري إلى أسواق المحافظة كونها تشكل خطراً على حياة المواطنين “.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة نون الاخبارية

عن مصدر الخبر

وكالة نون

وكالة نون

أضف تعليقـك