اخبار العراق اليوم

حزب طالباني للسفير البريطاني: التعايش السلمي والخطاب الوطني منهجنا

 السليمانية/ شبكة أخبار العراق- أبدى قادة الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم ، رغبتهم في إجراء تغييرات جذرية في بغداد وأربيل، عبر برنامج الاستقرار وإيجاد فرص العمل.وذكر بيان أورده المكتب الإعلامي للاتحاد،، أن “كلاً من بافل طالباني وقوباد طالباني ولاهور شيخ جنكي، استقبلوا اليوم، السفير البريطاني في العراق جون يولكس والوفد المرافق له، وتبادلوا خلال اللقاء مستجدات الاوضاع السياسية في الاقليم والعراق والمنطقة”.وحول جهود تشكيل الحكومة الجديدة، قال قوباد طالباني، وفقاً للبيان، إن “الاتحاد الوطني الكردستاني مع حكومة شراكة حقيقية، حكومة خدمية تعكس الواقع المعاش في الإقليم والعراق، لان الاتحاد الوطني مع حكومة الشعب، باستمرار العمل لاتمام مراحل الاصلاح الجذري”.وأضاف “نرغب بإجراء تغييرات جذرية من خلال برنامج الاستقرار، وإيجاد فرص العمل، والخدمة، كخارطة طريق لأربعة أعوام مقبلة”.وبصدد العلاقات بين أربيل وبغداد، أكد لاهور شيخ جنكي، “الالتزام بالدستور وحل المشاكل على أساس الشراكة والتعايش والمصالح المشتركة”، مشيراً إلى أن “الاتحاد الوطني مع تشكيل جبهة وطنية تعكس جميع التوجهات في الإقليم، كما أن القرارات تكون وفق أسس وطنية والتعايش والخطاب الموحد في العراق”.من جانبه، سلط بافل طالباني، الضوء خلال اللقاء على “التجدد في الاتحاد الوطني الكردستاني”، لافتاً إلى أن “الاتحاد الوطني بصدد عقد مؤتمره العام، وأن قوة الاتحاد الوطني اليوم ضمانة لمستقبل أقوى لإقليم كردستان، مع ضرورة الاستمرار على نهج الرئيس مام جلال في وحدة الصف والكلمة”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة اخبار العراق (INN)

عن مصدر الخبر

شبكة اخبار العراق (INN)

شبكة اخبار العراق (INN)

أضف تعليقـك