اخبار العراق الانعاجل

عبدالمهدي يطرح على وزير الخارجية الفرنسي مقترح دراسة للتوأمة بين باريس وبغداد

رووداو – أربيل

أكد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، اليوم الإثنين، رغبة بلاده في تعزيز العلاقات مع فرنسا في مختلف المجالات وعلى رأسها جهود مكافحة “الإرهاب”، عارضاً مقترح دراسة للتوأمة بين باريس وبغداد.

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان اطلعت عليه شبكة رووداو الإعلامية بأن عادل عبدالمهدي أكد خلال استقباله اليوم وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لورديان أن “فرنسا بلد صديق للعراق والعلاقات معها مهمة جداً، لمكانتها ودورها القوي والمتميز، ونتطلع لمساهمة وحضور وتعاون اوسع في مجالات الاقتصاد والخدمات والثقافة والتعليم استمرارا لموقف فرنسا الى جانب العراق في حربه ضد داعش، والمضي بالتنسيق والتواصل حول دعم الامن والاستقرار في المنطقة “.

واضاف عبدالمهدي أن “التجربة الديمقراطية في العراق تتعزز وتحقق تقدما لصالح جميع العراقيين، وان داعش ليست صناعة عراقية وانما هي صناعة فكر متخلف ومتطرف”، داعياً “لبناء توازنات تدعم الاعتدال والوسطية والقيم المدنية”.

وأكد “حرصه على تطوير علاقات الشراكة مع فرنسا في مكافحة الارهاب ومشاريع البناء والاعمار”، معرباً عن “الاستعداد الكامل لتذليل العقبات والموروثات”.

ووجه رئيس الوزراء العراقي “الشكر لموقف فرنسا بإلغاء الديون المترتبة على العراق عبر نادي باريس”، كما طرح مقترح دراسة توأمة بين مدينتي باريس وبغداد ورحب الجانب الفرنسي به ووعد بدراسته .

في المقابل، أكد وزير الخارجية الفرنسي “إننا جئنا لنعلن دعمنا الكامل للعراق ولحكومته ولنعبر عن ارادة فرنسا بتوسيع العلاقات مع العراق ، ولنواصل وقوفنا الى جانب العراق في البناء بعد موقفنا المساند في هزيمة داعش ودعم القوات العراقية”.

وشدد على أن “العراق اصبح لاعبا اساسيا في الاستقرار وسياسته قائمة على النأي عن الصراعات وحفظ سيادته وقراره الوطني ، وان فرنسا ستمضي قدما بعلاقات الشراكة والتعاون مع العراق ودعم الحكومة العراقية التي تقود العراق بنجاح”.

وأشار إلى زيارة مرتقبة للرئيس الفرنسي ماكرون الى بغداد لتأكيد الدعم وتطوير علاقات الصداقة والتعاون والشراكة القائمة بين البلدين .

ولفت البيان إلى أنه “جرى خلال اللقاء بحث الاوضاع في المنطقة وسبل دعم جهود الاستقرار ومحاربة الإرهاب”.

وصل وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إلى بغداد، في وقت سابق من اليوم الإثنين، في زيارة رسمية لبحث العلاقات الثنائية بين بغداد وباريس.

وسيتوجه لودريان إلى أربيل مساء اليوم ليبدأ سلسلة من اللقاءات مع مسؤولي إقليم كوردستان يوم غد الثلاثاء.

وتشير المعلومات التي حصلت عليها شبكة رووداو الإعلامية إلى أن لودريان سيجتمع في أربيل مع الرئيس مسعود البارزاني ورئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان البارزاني ومستشار مجلس أمن الإقليم، مسرور البارزاني.

كما ستشمل زيارة وزير الخارجية الفرنسي إلى العراق، النجف أيضاً حيث سيلتقي هناك المرجعية الدينية العليا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق