اخبار العراق الان عاجل

المجلس العربي في كركوك: قائمة التآخي قادرة على اختيار محافظ ورئيس لمجلس المحافظة

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

أكد المتحدث باسم المجلس العربي في كركوك، حاتم الطائي، قدرة قائمة التآخي على إكمال النصاب القانوني لعقد جلسة مجلس المحافظة المرتقبة في أربيل واختيار محافظ ورئيس للمجلس، مشيراً في الوقت ذاته إلى ضرورة اعتماد التوافق السياسي بين مكونات كركوك.

وقال الطائي لشبكة رووداو الإعلامية إن الاتفاق بشأن عقد جلسة مجلس محافظة كركوك في أربيل “سياسي قبل أن يكون رسمياً، فقد حصل في أربيل بين كتلتين داخل قائمة التآخي، أما أعضاء مجلس محافظة كركوك العرب أو من بقية المكونات فوجودهم هامشي”.

وتابع أن “عقد الجلسة في أربيل يتضمن مشاكل قانونية قد تعرقل عقده ومنها عدم وجود رئيس للمجلس لأن الرئيس الحالي ريبوار الطالباني مسحوب الصلاحيات وصدر بحقه أمر توقيف أما وظيفة الرئيس الأكبر سناً فهي إدارية ولا يملك إدارة جلسة اختيار المحافظ”.

وأوضح: “هناك آليات قانونية لا بد من اتباعها لاختيار المحافظ ومنها على سبيل المثال فتح باب الترشيح قبل شهر من عقد الجلسة”، مبيناً: “الأولى أن تعقد الجلسة في كركوك بدلاً من أربيل رغم عدم وجود نص في النظام الداخلي يحدد مكان عقد الجلسة لكن العرف يقضي أن تعقد الجلسة في كركوك مع عدم وجود مانع يحول دون حضور الأعضاء إلى مبنى مجلس محافظة كركوك”.

ومضى بالقول: “أتصور أن لدى العرب والتركمان ورقة مشتركة، لا أتحدث عن التركمان لكن العرب لا يريدون المشاركة في هذا الاجتماع الذي يعقد في أربيل، لأنه لا بد من وجود توافق سياسي للحصول على موافقة العرب والتركمان لكي تمضي الأمور بصورة سلسلة”.

وأشار إلى أن “لدى التآخي 26 عضواً في مجلس محافظة كركوك من مجموع 41 عضواً وهي الأكبر وتستطيع تحقيق النصاب القانوني الكامل وعقد الجلسة واختيار رئيس لمجلس المحافظة واختيار المحافظ ضمن الآليات والشروط القانونية المنصوص عليها في النظام الداخلي لمجلس المحافظة”، مستدركاً: “لكن يجب إشراك العرب والتركمان لنيل قبول الرأي العام، فالدولة العراقية تسير بمبدأ التوافق السياسي وينبغي ترسيخ هذا المبدأ في كركوك لإشراك الجميع وعدم تهميش أي مكون”.

وشدد على أنه “كانت هناك محاولات لعقد جلسة مجلس المحافظة في كركوك لكنها فشلت لأن كل مكون يطالب بحصته من المناصب وبالنسبة للعرب فإن راكان الجبوري هو محافظ كركوك وكالةً بدل من المحافظ المقال رغم أنه عضو بمجلس النواب وليس بحاجة لهذا المنصب”، لافتاً إلى أن “المجلس منقسم على نفسه والظروف السياسية لا تساعد على عقد جلسة قانونية ينتج عنها اختيار محافظ جديد أو رئيس مجلس جديد”.

يشار إلى أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني اتفقا الأسبوع الماضي على عقد جلسة لمجلس محافظة كركوك في أربيل بتاريخ 18 شباط الجاري واختيار محافظ لكركوك.

وتملك قائمة التآخي 26 عضواً في مجلس محافظة كركوك مقابل 9 أعضاء تركمان و6 أعضاء عرب.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك