اخبار الاقتصاد

الشركة السعودية للنقل البحري تنفي مخالفة العقوبات الأمريكية ضد فنزويلا

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

أعلنت الشركة الوطنية للنقل البحري، المملوكة من الحكومة السعودية بنسبة 43 بالمائة، أنها لم تخالف العقوبات الأمريكية المفروضة على فنزويلا.

ونفذت الشركة خلال وقت سابق من الشهر الماضي رحلة لإحدى ناقلاتها النفطية، إلى أحد سواحل فنزويلا لتحميل شحنة من الخام.

وقالت الشركة في بيان، الأحد، إن ناقلة النفط العملاقة “أبقيق” المملوكة لها، أبحرت خالية من أي حمولة من ساحل البحر الأحمر باتجاه ميناء خوسيه في فنزويلا، وذلك لتحميل شحنة لأحد عملائها الدائمين في الهند.

وأضافت أنه تم الاتفاق على هذه الشحنة بتاريخ 9 يناير/كانون الأول الماضي، قبيل فرض عقوبات أمريكية على فنزويلا بتاريخ 28 من الشهر ذاته، ومن المتوقع أن تكتمل رحلة الناقلة أبقيق قبل نهاية فترة الإعفاء المسموح بها للاتفاقيات.

وذكرت الشركة، أن فنزويلا تُعد وجهة دائمة للناقلات النفطية التابعة لشركة البحري، إذ يتم تحميل الشحنات وإيصالها إلى موانئ في الهند والصين بشكل منتظم.. “وبالتالي، فإن الرحلة المتجهة إلى ميناء خوسيه ليست مستغربة ولا تحمل أي صفة استثنائية، كما تناقلته إحدى الوسائل الإعلامية”.

وأكدت شركة البحري امتثالها التام لكافة الأنظمة والقوانين، التي تحكم كل الأسواق التي تعمل فيها.

وتُعَد “البحري” أكبر شركة مالكة ومشغلة لناقلات النفط العملاقة في العالم، إذ وصل حجم أسطول شركة البحري 90 سفينة بما فيها 43 ناقلة نفط عملاقة، و36 ناقلة كيماويات ومنتجات بترولية، و6 ناقلات متعددة الاستخدامات، وكذلك 5 ناقلات للبضائع السائبة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك