اخبار العالم

سلامي:القوات الإيرانية ومليشياتها لن تخرج من سوريا

بغداد/شبكة أخبار العراق- أكد حسين سلامي، نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، أن طهران لن تسحب قواتها من المنطقة، وترفض الدعوات الأمريكية بضرورة كبح نفوذها الإقليمي.ونقلت وكالة ‹إرنا› الإيرانية، عن سلامي قوله، خلال تجمع حاشد يحتفل بالذكرى الأربعين للثورة الإسلامية: ‘لا يمكن أن يطلب منا العدو الرحيل عن المنطقة. هم يجب أن يغادروا، سنساعد أي مسلم في أي مكان بالعالم’، حسب تعبيره.وينتشر الآلاف من عناصر الحرس الثوري الإيراني الفصائل الموالية لطهران في سوريا إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد منذ سنوات، كما تعترف إيران بوجود عدد (غير معروف) من ‘المستشارين العسكريين’ التابعين لها في كل من العراق ولبنان ودول إقليمية أخرى.من جانبه، أفاد المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف، أن إيران وصلت إلى مستوى، تحمي حدودها بقدراتها العسكرية الفعالة، و’ستعاقب بحزم أي معتدٍ’.وأشار شريف، أنه بعد حرب الخليج الأولى بين إيران والعراق (1980 – 1988) ‘تم تعزيز قوتنا الدفاعیة، ولدينا القدرة على معاقبة العدو’.وانطلقت، الإثنين، مسيرات في العاصمة طهران، للاحتفال بالذكرى الأربعين للثورة الإسلامية في إيران. وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم، إن ‘إيران عازمة على تعزيز قوتها العسكرية وبرنامجها الصاروخي الباليستي، على الرغم من الضغوط المتنامية من الدول التي وصفها بالمعادية لكبح عمل بلاده الدفاعي’.ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن روحاني قوله، في خطاب ألقاه في ميدان آزادي (الحرية) الذي احتشد فيه عشرات الآلاف: ‘لم نطلب ولن نطلب الإذن لتطوير أنواع مختلفة من الصواريخ وسنواصل مسيرتنا وقوتنا العسكرية’.وتعهد روحاني أيضاً بهزيمة العقوبات الأمريكية التي أعيد فرضها بعد أن قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية.وقال روحاني: ‘واجه الشعب الإيراني وسيواجه بعض الصعوبات الاقتصادية (بسبب العقوبات) لكننا سنتغلب على المشاكل بمساعدة بعضنا البعض’.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة اخبار العراق (INN)

عن مصدر الخبر

شبكة اخبار العراق (INN)

شبكة اخبار العراق (INN)

أضف تعليقـك