اخبار العراق الان

النزاهة تعلن عن نتائج التحقيق حول التجاوزات على أرضٍ خضراء ومُحرَّمة قرب مُجسَّر المشن

واع / بغداد / ز .أ

اعلنت هيئة النزاهة، الأربعاء، عن نتائج عمل فريقها الاستقصائيِّ الذي ألَّفته؛ للتحقق من صحَّة المعلومات الواردة في تقريرٍ بثَّته إحدى القنوات الفضائيَّة ورصده المركز الإعلاميُّ لهيئة النزاهة وأحاله إلى رئيس الهيئة، حول حصول تجاوزاتٍ على أرضٍ خضراء ومُحرَّمة قرب مُجسَّر( المشن) بموافقة هيأة الاستثمار وأمانة بغداد.

وذكرت  دائرة الوقاية التابعة للهيئة، في تقريرٍ أعدَّه الفريق الاستقصائيُّ الذي قام بعدَّة زياراتٍ إلى هيئة استثمار بغداد وأمانة بغداد ودائرة بلديَّة الكرادة واللقاء بالمسؤولين فيها تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) عن “موافقة اللجنة العليا للتصاميم في أمانة بغداد على تغيير استعمال قطعة الأرض من مناطق خضراء مفتوحةٍ إلى استعمالٍ تجاريٍّ خدميٍّ، على أن تتمَّ دراسة المُخطَّطات ومصادقتها من قبل دائرة التصاميم في الأمانة”، مُوضحةً أنَّ “قرار الموافقة على تغيير استعمال قطعة الأرض يدخل ضمن صلاحيَّات أمانة بغداد المنصوص عليها في قانون التصميم الأساسيِّ لمدينة بغداد رقم (56 لسنة 1971)”.

وأشار التقرير، إلى أنَّ “هيئة استثمار بغداد منحت إجازةً استثماريَّـةً إلى شركتين للاستثمارات العقاريَّة والسياحيَّة؛ لغرض إنشاء مشروعٍ ترفيهيٍّ سياحيٍّ بعد حصول موافقة أمانة بغداد على استثمار قطعة الأرض كمشروعٍ ترفيهيٍّ مُتكاملٍ”، لافتاً إلى “موافقة الهيئة على طلب الانسحاب الذي تقدَّمت به إحدى الشركتين وتعديل فقرة المُستثمر إلى الشركة الأخرى بالالتزامات نفسها لإنشاء مُجمعٍ تجاريٍّ، دون ورود ما يُؤيِّدُ موافقة أمانة بغداد على تحويل المشروع من ترفيهيٍّ سياحيٍّ إلى تجاريّ”.

وأوضح التقرير، أن “دائرة التصاميم في أمانة بغداد بيَّـنت أنَّ القطعة لا تدخل ضمن المناطق المُحرَّمة المُخصَّصة للطريق السريع، وبعد الاطلاع على خارطة العقار الصادرة عن مديريَّة التسجيل العقاريِّ في الرصافة /2 وجد الفريق أن عائديَّة الأرض التي تبلغ مساحتها أكثر من 36 دونماً تعود إلى أمانة بغداد والمديرية العامة لمشاريع نقل الطاقة الكهربائية”، مضيفاً أنه “تمَّ استحصال الموافقات الأصولية من أمانة بغداد لتسليم قطعة الأرض إلى المستثمرين تسليماً أولياً؛ لمتابعة إجراءات إخلاء التجاوزات وفحوصات التربة وتسوية الأرض”.

وكشف التقرير، عن أن “أمانة بغداد لم تُوقِّع العقد الاستثماري؛ لعدم المصادقة على المخططات المعمارية من قبل دائرة التصاميم، وأن الجهة المسؤولة عن الإشراف ومتابعة تنفيذ المشاريع الاستثمارية في أمانة بغداد تتمثل في قسم الاستثمار”.

وأوصى الفريق، بـ”إيداع نسخةٍ من التقرير لدى مكتب أمين بغداد والمُفتِّش العام في أمانة بغداد؛ لغرض توجيه اللجنة العليا للتصميم الأساسي لمدينة بغداد بضرورة عدم التوسع في تغيير استعمالات الأراضي الزراعية إلى استعمالاتٍ تجاريةٍ إلا للضرورة القصوى؛ حفاظاً عليه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة انباء الاعلام العراقي “واع”

عن مصدر الخبر

وكالة انباء الاعلام العراقي

وكالة انباء الاعلام العراقي "واع"

أضف تعليقـك