اخبار الرياضة

عقوبة تشيلسي تعرقل صفقتين مع ريال مدريد

بغداد/ الغد برس:

كشفت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الجمعة، أن قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بحرمان تشيلسي، من إبرام صفقات خلال فترتي انتقال، سيؤثر بشكل مباشر على نادي ريال مدريد الذي كان يتطلع لضم البلجيكي إيدن هازارد.

وكان الفيفا أصدر عقوبة بحق تشيلسي بحرمانه من شراء لاعبين جدد حتى صيف عام 2020، على خلفية خرقه للوائح الخاصة بالتعاقد مع اللاعبين الشباب.

وأشارت التقارير إلى أن “عقوبة الفيفا ستؤثر بشكل مباشر على قرار تشيلسي ببيع هازارد، رغم أن القرار لا يحرمه من بيع اللاعبين، لافتة إلى أنه سيكون في حاجة ملحة للاحتفاظ بكل نجومه في ظل عدم قدرته على التعاقد مع آخرين”.

وأوضحت أن “قرار الفيفا، سيدفع تشيلسي إلى إعادة التفكير في موضوع الاستغناء عن هازارد، كما قد يجعله يصر على بقاء اللاعب حتى انتهاء تعاقده على أقل تقدير، في حزيران 2020”.

وأكدت أن “عقوبة الفيفا كانت بمثابة ضربة موجعة لريال مدريد، الذي كان يسعى منذ الصيف الماضي للتعاقد مع البلجيكي، وكان يمني نفسه بالنجاح في إبرام هذه الصفقة، كما سبق وأن فعل في صفقة مواطنه تيبو كورتوا”.

وذكرت أن “هذه العقوبة أيضا ستقضي تماما على أحلام ريال مدريد ببيع اللاعب الكرواتي ماتيو كوفاسيتش لتشيلسي، بعد أن انتقل إليه معاراً، مما يؤثر على تطلعات النادي الإسباني في ضم هازارد في المقابل”.

وعلى ضوء هذا، سيعود كوفاسيتش إلى ريال مدريد مرة أخرى، حيث أن تشيلسي لا يستطيع قيد اللاعبين المعارين طبقا للعقوبة، وهو ما سيدفع النادي الإسباني للبحث عن وجهة أخرى لبيع لاعبه الكرواتي

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الغد برس

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق