اخبار العراق الان عاجل

الاتحاد الوطني الكوردستاني يريد تحديد سلطات رئيس إقليم كوردستان من خلال "اتفاق"

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – السليمانية

يريد الحزب الديمقراطي الكوردستاني أن تكون مباشرة رئيس إقليم كوردستان مهامه وتكليف مرشح الحزب بتشكيل الحكومة من قبل رئيس الإقليم من أولى الأولويات، وأن يتم انتخاب رئيس الإقليم من قبل برلمان كوردستان. كما أعدت كل كتلة برلمانية مشروع قانون وتنتظر الجلسة القادمة للبرلمان، ويقول برلماني من الاتحاد الوطني الكوردستاني: “نفضل اتفاق الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني على مستوى القيادتين، لا أن يسند الأمر إلى لجنة برلمانية”.

ويربط عضو كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني البرلمانية، بزار كوجر، رأي حزبه بخصوص هذه المسألة بتحقيق الإجماع الوطني، ولا يخفي أن الدستور الدائم لإقليم كوردستان هو وحده الكفيل بحسم هذه المسألة نهائياً، ويقول: “الخطوة الأولى التي علينا اتخاذها في هذه الدورة، هي انتخاب رئيس إقليم كوردستان من قبل البرلمان، ثم حسم مسألة كيفية انتخاب رئيس الإقليم وسلطاته عند إعداد الدستور”.

كان قانون رئاسة إقليم كوردستان في السنوات الأخيرة واحداً من أكثر القضايا الجدلية، وقبل أن تكمل الكابينة الحكومية الأخيرة النصف الأول من عمرها، تقدمت كتل التغيير، الاتحاد الوطني، الجماعة الإسلامية، والاتحاد الإسلامي، بمشاريع قوانين للبرلمان، وكانوا جميعاً يطالبون بأن يكون النظام السياسي في إقليم كوردستان برلمانياً وأن يُنتخب رئيس الإقليم من قبل البرلمان، ثم لجأوا إلى مبدأ الأغلبية والأقلية لتعديل قانون رئاسة الإقليم، ولكن التعديل لم يتم، بل تفاقمت المشاكل ولم تتحسن علاقات الحزب الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير حتى أجريت انتخابات أيلول 2018، حيث تحسنت هذه العلاقات بعد إعلان نتائج تلك الانتخابات.

ويشير عضو كتلة حركة التغيير البرلمانية وعضو اللجنة القانونية البرلمانية، جلال محمد، إلى الاتفاق السياسي بين حركته والديمقراطي الكوردستاني، ويقول: “هناك تفاهم بشأن صياغة دستور عصري وقانون لرئاسة إقليم كوردستان وجميع المسائل ذات الأبعاد الوطنية، وقد أعد كل طرف مشروعه، ثم سيتم استقاء مشروع جيد جداً من مجموع تلك المشاريع ويعرض للتصويت عليه”.

في شهر تموز الماضي، صادق برلمان كوردستان على مشروع قانون تعليق مؤسسة رئاسة إقليم كوردستان، وأشار مشروع القانون الذي تمت المصادقة عليه في 11 تموز 2018 إلى أن عمليتي انتخاب رئيس إقليم كوردستان وبرلمان كوردستان لن تجريا معاً، وأيدت حركة التغيير والاتحاد الإسلامي الكوردستاني مشروع القانون المذكور، وكان لحركة التغيير مشروع قدمه بهذا الخصوص. من جهته، يريد الحزب الديمقراطي الكوردستاني تفعيل رئاسة إقليم كوردستان في هذه الدورة البرلمانية، ورشح نيجيرفان البارزاني لشغل المنصب، ويؤيد الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير تفعيل مؤسسة رئاسة الإقليم.

تنتظر الكتل البرلمانية استئناف جلسات برلمان كوردستان، لأنه بعد تحديد اللجان البرلمانية يجب حسم أمر مرشح الاتحاد الوطني لرئاسة البرلمان، ثم تقوم اللجنة القانونية في البرلمان بإعداد مشروعها الخاص برئاسة إقليم كوردستان، للتصويت عليه في جلسة برلمانية.

ويقول عضو كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني البرلمانية، لقمان وردي، إن مشروعنا لقانون رئاسة الإقليم جاهز “لكن يجب حسم هذا الأمر على مستوى عال بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، ولا نستطيع ككتلة برلمانية البت في الأمر”.

وإلى جانب إشارته إلى وجود مشروع بهذا الخصوص لحزبه في الدورة البرلمانية السابقة ووضوح رؤية الحزب بهذا الخصوص “لكن الأوضاع مختلفة الآن، ويجب أن نتفق مع الديمقراطي الكوردستاني على صلاحيات المنصب، ثم العمل عليه في البرلمان”.

من بين المواد الواردة في مشروع حركة التغيير، أن يحدد برلمان كوردستان في أول فصول دورته الخامسة وفي ضوء الخطوط العامة للدستور، مصير مؤسسة رئاسة الإقليم. هذا، وستحصل حركة التغيير في الكابينة التاسعة لحكومة إقليم كوردستان، على ثاني أعلى مناصب رئاسة الإقليم، وهو منصب نائب رئيس الإقليم.

ويقول جلال محمد: “لم تكن لدينا مشكلة تتعلق بصلاحيات رئيس الإقليم، ولم نطالب بإلغائها، بل كنا فقط نطالب بأن يتم انتخابه في البرلمان”.

من جانبه، يقول بزار كوجر، إنهم في الحزب الديمقراطي الكوردستاني موافقون في هذه الدورة البرلمانية على انتخاب رئيس الإقليم من قبل البرلمان “لكن صلاحياته يجب أن يحددها الدستور الذي سيحسم أيضاً طريقة انتخابه، ونحن نستحسن انتخابه من قبل الشعب”.

صلاحيات رئيس إقليم كوردستان:

– الرئيس الأعلى للسلطة التنفيذية في إقليم كوردستان.
– القائد العام لقوات بيشمركة إقليم كوردستان.
– يمثل مكونات ومواطني إقليم كوردستان، على المستويين المحلي والخارجي.
– يمثل شعب كوردستان في المجلس الأعلى المركزي السياسي العراقي.
– يتشاور ويتفاوض مع الأطراف العراقية باسم شعب كوردستان.
– ينظم التنسيق بين السلطات الاتحادية وسلطات إقليم كوردستان. 
– له صلاحية إعادة القوانين إلى برلمان كوردستان لمراجعتها.
– ترفع طلبات التعيين للدرجات الخاصة ورفع الدرجات من مجلس الوزراء إلى رئاسة الإقليم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك