اخبار العراق الان عاجل

رئيس مجلس محافظة نينوى: لا نؤيد إعفاء المحافظ

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو- دهوك

وجهت لجنة تقصي الحقائق مجموعة تهم إلى محافظ نينوى، نوفل حمادي، ومن المتوقع أن يتخذ مجلس النواب العراقي قراره بشأن تلك التهم، ومن المحتمل جداً أن يقرر تجميد المحافظ، ويقول رئيس مجلس محافظة نينوى إنهم لا يؤيدون إعفاء المحافظ من منصبه، لكنه لا يستبعد قرار تجميده.

وقد اتهم محافظ نينوى بالفساد وإهانة موظفي الدولة، ومن المتوقع أن يتخذ مجلس النواب العراقي قراراً بخصوص مصيره.

وأعلن رئيس مجلس محافظة نينوى، سيدو سنجاري، لشبكة رووداو الإعلامية، أن: “لجنة تقصي الحقائق برئاسة أسامة النجيفي، أعدت كل الوثائق ومن المتوقع أن يتخذ مجلس النواب العراقي قراراً بخصوص مصير المحافظ”.

وحسب معلومات سنجاري، سيتخذ أولاً قرار تجميد المحافظ، ثم تسحب منه صلاحية التوقيع على الكتب الرسمية والعقود، ولا يستبعد إعفاؤه في النهاية.

ويقول رئيس مجلس محافظة نينوى، وهو كوردي، إن الأعضاء الكورد في المجلس لا يؤيدون إعفاء المحافظ، وليس معلوماً هل سيتخذ مجلس النواب قرار إعفائه أم لا، لكنه متأكد من أن قرار تجميده سيصدر.

وقال سنجاري: “نحن الآن على اتصال مع القيادة السياسية في إقليم كوردستان، للعمل على دعم شخص يكون جيداً في التعامل مع الكورد والمناطق المشمولة بالمادة 140 الدستورية في محافظة نينوى”.

بعد هجوم داعش على الموصل في حزيران 2014، نزح القسم الأكبر من سكان المدينة إلى إقليم كوردستان، ومن بينهم محافظ نينوى آنذاك، أثيل النجيفي، لكن مجلس النواب العراقي قرر في العام 2016 إعفاء أثيل النجيفي من منصبه ليتولى نوفل حمادي المنصب. كان حمادي يدير شؤون محافظة نينوى من إقليم كوردستان، حتى استعادة السيطرة على محافظة نينوى، ولدى عودته إلى الموصل اتهم بالفساد وإهانة موظفي الدولة، وتم تشكيل لجنة للتحقيق في تلك التهم.

وفي حال تجميد المحافظ أو إعفائه، سيحل محله النائب الأول للمحاقظ، ويقول رئيس مجلس المحافظة: “في حال إعفاء حمادي من مهام منصبه ولحين تعيين محافظ جديد من قبل مجلس المحافظة، سيتولى المنصب وكالة السيد عبدالقادر سنجاري، النائب الأول للمحافظ، وهو كوردي من سنجار”.

أهمية محافظة نينوى لا تقل عن أهمية كركوك بالنسبة للكورد، وخاصة الحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي يشكل الكتلة الأكبر في مجلس محافظة نينوى، ويقول سيدو سنجاري: “سنقوم بدراسة دقيقة عن الشخص الذي سيحل محل نوفل حمادي، وإذا عرفنا أنه لن يكون محافظاً جيداً بالنسبة للكورد، لن نصوت لصالحه في المجلس”.

وقال مصدر مطلع من الموصل، لشبكة رووداو الإعلامية، إن “أوضاع الموصل تزداد سوءاً يوماً بعد يوم، وقد استغل محافظ نينوى عدم استقرار أوضاع الموصل لمصلحته، كما أن الحشد الشعبي لا يأخذ بقرارات المحافظ ومجلس المحافظة”.

وأضاف المصدر: “المسؤولون في الموصل ليسوا مطمئنين على أنفسهم، ولهذا أعادوا نقل مساكنهم إلى إقليم كوردستان”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك