اخبار الاقتصاد

"أوبك": تغريدات ترمب تربك أسواق النفط

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل 

أعلن الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك”، محمد باركيندو، أن تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بمثابة أحد العوامل الجديدة في قائمة الشكوك التي تواجه الدول المنتجة والسوق على نطاق أوسع. 

وأضاف باركيندو في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر صناعة الطاقة في هيوستن بالولايات المتحدة: “الرئيس ترمب لا يعطي إشارة قبل أن يكتب تغريدة”، حسبما ذكرت صحيفة ” فايننشال تايمز”.

وخلال العام الماضي، صعد ترمب انتقاداته ضد “أوبك”، ودعاها بضخ مزيد من الإمدادات إلى السوق للإبقاء على خفض الأسعار.

ومؤخرا، دعا ترمب “أوبك” إلى “الاسترخاء”، قائلاً “أسعار النفط ترتفع أكثر مما ينبغي لها أوبك رجاء استرخوا” .

ومطلع العام الجاري، بدأ تحالف ( أوبك+) الذي يضم أعضاء “أوبك”، إضافة إلى منتجين مستقلين تقودهم روسيا، خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً على مدار 6 أشهر.

والتقى باركيندو مع منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة وأعضاء من المجتمع المالي في هيوستن في إطار محاولة ( أوبك) لبناء علاقات أفضل مع الولايات المتحدة.

وأعرب باركيندو عن أمله في وقف إصدار مشروع قانون جديد في الكونغرس، يتيح للحكومة الأمريكية مقاضاة الدول الأعضاء في “أوبك” بسبب تحديد أسعار النفط.

وقال باركيندو :”إن استقرار السوق ليس جيداً بالنسبة لـ أوبك وغيرها فحسب، بل بالنسبة للمنتجين من أحواض النفط الصخري”.

وتابع أن الولايات المتحدة استفادت أيضاً من الإجراءات المنسقة لتحقيق الاستقرار في السوق.

وفي نهاية فبراير/ شباط 2019، حذر وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري، من تداعيات تمرير مشروع القانون في الكونغرس ضد أوبك.

وقال بيري، حينذاك إن تمرير المشروع “قد يكون له أثر غير مقصود في ارتفاع أسعار النفط على المدى الطويل”.

ويستهدف مشروع القانون تغيير السماح بمقاضاة منتجي “أوبك” بتهمة التواطؤ، وسيجعل تقييد إنتاج النفط أو الغاز أو تحديد أسعارهما مخالفاً للقانون، ويزيل الحصانة السيادية، التي تقضي المحاكم الأمريكية بوجودها بموجب القانون الحالي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك