اخبار العراق اليوم

نائب يطالب بالتحقيق في رتبة ضابط نُسب لقيادة الملف الاستخباري بوزارة الدفاع

قناة السومرية
مصدر الخبر / قناة السومرية

السومرية نيوز/ بغداد
رأى النائب زياد الجنابي، الخميس، أن اتخاذ قرارات حساسة في وزارتي الدفاع والداخلية يؤكد أن التأخير بترشيح وزيرين لهما أمر متعمد، فيما طالب بالتحقيق في رتبة ضابط نُسب لقيادة الملف الاستخباري في وزارة الدفاع.

وقال الجنابي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “القرارات المفصلية الهامة التي يتم اتخاذها في وزارتي الدفاع والداخلية غير مبررة وليست هناك حاجة ماسة لإصدارها وخصوصا أن الوزارتين لم يتم اختيار من يتولاهما لحد الآن”، مبينا أن “إصدار مثل هذه القرارات المهمة والمفصلية داخل الوزارتين وخصوصا الأمر الوزاري الأخير المرقم ( ١٦١) في ١١/٣/٢٠١٩ والمتضمن إجراء تغييرات مهمة في مناصب حساسة في وزارة الدفاع له دلالات خطيرة تؤكد أن تأخير حسم اختيار وزيري الدفاع والداخلية أمر متعمد ومقصود لترتيب أوضاع الوزارة بما يجعل الوزير القادم أمام أمر واقع من الصعب تغييره ويفرغ منصبه من محتواه ويحوله من قائد للوزارة الى مجرد موظف لتمشية الأمور”.

وأضاف الجنابي، أن “لايخفى على الجميع أن معركتنا مع الإرهاب هي بالأساس معركة استخبارية، فتنسيب ضابط لقيادة الملف الاستخباري في الوزارة هي مسؤولية وزير الدفاع عند تسلمه المنصب وهو الشخص الوحيد القادر على اختيار فريق عمله الذي يساعده على اتخاذ القرارات السليمة لإنجاح مهامه، أما أن يتم تفصيل منصب حساس على قياسات شخص بعينه رغم أنه غير متخصص بهذا الجانب، فإن ذلك سيربك عمل الوزير القادم، ولاسيما أن الشخص الذي تم تكليفه بإدارة هذا الملف التخصصي الحساس هو بالاساس ضابط مجند، فهناك لغط كبير حول كيفية وصوله لهذه الرتبة الرفيعة في الموسسة العسكرية”.

وطالب الجنابي، بـ “فتح تحقيق في كيفية وصوله لهذه الرتبة”، داعيا رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي الى “منع إصدار مثل هذه القرارات التي تثير الريبة وأن يبادر إلى تقديم مرشحيه لوزارتي الدفاع والداخلية بأسرع وقت ممكن لتلافي حصول المزيد من الأزمات السياسية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة السومرية

عن مصدر الخبر

قناة السومرية

قناة السومرية

أضف تعليقـك