اخبار العراق اليوم

عبارات عن معركة فيينا وبلاط الشهداء..ماذا كتب منفذ مجزرة نيوزيلندا على أسلحته؟

موازين نيوز
مصدر الخبر / موازين نيوز

سياسية |   03:46 – 15/03/2019

بغداد- موازين نيوز
تشير العبارات التي كتبها منفذ مجزرة مسجد النور في نيوزيلندا إلى حقد دفين، وكراهية متجذرة، وعنصرية واضحة لدى برينتون تارانت مرتكب المجزرة، الذي زعم أنه قام بها انتقاما لعمليات إرهابية وقعت في أوروبا، ولآلاف الضحايا الذين سقطوا بسبب “الغزو الإسلامي”.
ومن بين العبارات التي كتبها على سلاحه “التركي الفجّ 1683 فيينا”؛ في إشارة إلى معركة فيينا التي خسرتها الدولة العثمانية ومثلت نهاية توسعها في أوروبا.

صورة تعبيرية لمعركة فيينا
كما كتب على أحد الأسلحة “وقف تقدم الأمويين الأندلسيين في أوروبا”؛ في إشارة إلى الفتح الإسلامي للأندلس، وتأسيس إمارة إسلامية فيها على يد عبد الرحمن بن معاوية (الداخل) عام 756م.
أيضا شملت العبارات التي كتبها برينتون على الأسلحة “اللاجئون.. أهلا بكم في الجحيم”؛ تعبيرا عن رفضه ومعاداته للمهاجرين، الذين اعتبرهم غزاة يحاولون استبدال شعوب أوروبا.
أما عبارة “تور 732” فتشير إلى معركة دارت في أكتوبر/تشرين الأول 732م في موقع بين مدينتي بواتييه وتور الفرنسيتين، وتعرف أيضا باسم “بلاط الشهداء” وكانت بين المسلمين تحت لواء الدولة الأموية بقيادة والي الأندلس عبد الرحمن الغافقي من جهة، وقوات الفرنجة والبورغنديين بقيادة شارل مارتل من جهة أخرى، وانتهت بانتصار قوات الفرنجة وانسحاب جيش المسلمين بعد مقتل قائده عبد الرحمن الغافقي.

مجزرة نيوزلندا..عراقيون من بين الضحايا

علق رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الجمعة، على حادثة الهجوم على مسجدي نيوزلندا، فيما دعا دول العالم الى التصدي بقوة للارهاب والتطرف بجميع اشكاله.

أصدر المجلس الاعلى لمكافحة الفساد، الجمعة، بيانا بشأن وفاة رئيس هيئة النزاهة القاضي عزت توفيق.

ترامب: نقف بجانب نيوزيلندا بعد “المذبحة المروعة” في المسجدين

تقدم رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، الجمعة، بالتعزية الى الشعب العراقي بوفاة رئيس هيئة النزاهة القاضي عزت توفيق.

في مقطع فيديو طوله 16:55 دقيقة، نفذ سفاح المسجدين جريمته الشنيعة بـ”دم بارد” على ألحان موسيقى عسكرية صاخبة، مستخدما مجموعة متنوعة من الأسلحة المتطورة بلغ عددها 6 قطع استخدم منها 4.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

عن مصدر الخبر

موازين نيوز

موازين نيوز

أضف تعليقـك