اخبار الرياضة

تأجيل كلاسيكو العراق بين الزوراء والجوية وأحداث الشغب توقع قتيلاً و35 مصاباً

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

توفي مشجع وأصيب 35 آخرون، بأحداث شغب وتدافع جماهيري، في ملعب الشعب قبل إلغاء مباراة الزوراء مع القوة الجوية التي تسمى “كلاسيكو العراق”، فيما وجهت وزارة الشباب والرياضة بالتحقيق في الحادث محملة اتحاد الكرة مسؤولية الفوضى، بسبب تدفق أعداد كبيرة من الجماهير للملعب وعدم استطاعة الجهات الأمنية السيطرة على الجماهير التي ملأت المدرجات ونزلت إلى المضمار .

وقرر الاتحاد العراقي لكرة القدم تأجيل لقاء كلاسيكو الكرة بين الزوراء والقوة الجوية، في مباراة مؤجلة من الجولة السادسة عشرة للمرحلة الأولى من الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم.

وخرج الاتحاد بقرار تأجيل المواجهة التي كان مقرراً لها أن تقام عصر اليوم الجمعة على ملعب الشعب الدولي بتمام الساعة الخامسة مساء بتوقيت بغداد، بسبب التدافع الذي حصل قبل انطلاق مباراة.

وأكد مصدر محلي وفاة مشجع لفريق القوة الجوية نتيجة التدافع الذي حصل قبل انطلاق المواجهة، التي شهدت أيضاً أحداث شغب في المحيط الخارجي لملعب المباراة، في الوقت الذي حمّل فيه الشارع الرياضي اتحاد الكرة سوء التنظيم، إضافة إلى متعهد اللقاء، بعد قيامه بطرح تذاكر أكبر من عدد مقاعد ملعب الشعب الدولي.

واضطر المسؤولون عن ملعب اللقاء إلى إدخال جميع الجماهير التي تملك بطاقة المواجهة، الأمر الذي صعّب كثيراً إقامة المباراة، كون الجمهور كان قريباً جداً من أرضية الملعب، ليقرر الاتحاد تأجيل اللقاء إلى إشعار آخر، مع ترجيحات بإقامته على ملعب “جذع النخلة” في البصرة.

وذكر الاتحاد العراقي لكرة القدم في بيان “اذ نعبر عن أسفنا لجماهيرنا العزيزة والوفيه بداعي حرصنا والتزامنا الكامل باجراء المباريات وفق مباديء السلامة والامان للجميع فاننا ندعو وزارة الشباب الى فتح تحقيق عاجل وفوري ومعرفة المسبب والمقصر ايا كان خصوصا ان مشرفي المباراة قد ابلغوا حماية الملعب والمتعهد منذ الساعة الثالثة عصرا باغلاق الابواب وعدم السماح بدخول اعداد اضافية لامتلاء الملعب بشكل كامل وهذا لم يحصل حيث استمر توافد وتزاحم الجماهير بالدخول واضطرار الجماهير الى دخول مضمار اللعب باعداد كبيرة مما يشكل خطرا جسيما لسلامة اجراء المباراة”.

وأكد اتحاد الكرة “انه بذل أقصى مايملك من خطوات ونداءات للجماهير لأجل إفراغ مضمار الملعب دون فائدة مما اضطره الى إلغاء المباراة وتأجيلها الى إشعار آخر حرصاً على سلامة الجميع”.

ولفت إلى أنه “كل الحب والاحترام لجماهيرنا الحبيبة والوفية في كل مكان فامنكم وسلامتكم اهم من كل شيء ودعوة لحكومتنا العزيزة ان تشرع فورا ببناء ملعب في بغداد يتسع لهذه الجماهير المخلصة والحبيبة”.

وقرر مشرف المباراة إلغاء المباراة بالاتفاق مع اتحاد الكرة، لحفظ السلامة والأمان، حيث تجاوزت أعداد الجماهير 60 ألف متفرج، في حين يتسع ملعب الشعب إلى 35 ألف متفرج.

يشار إلى أن الزوراء يحتل المركز الرابع برصيد 36 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن القوة الجوية صاحب المركز الثاني.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك