العراق اليوم

أمين عام الأمم المتحدة يحذر من تداعيات خطاب الكراهية ضد المسلمين

متابعة

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من تداعيات “الانتشار الواسع النطاق لخطاب الكراهية ضد المسلمين والتحريض على العنف”.

 ودعا غوتيريش “جميع القادة السياسيين ورجال الدين وقادة المجتمع المدني إلى رفض خطاب الكراهية والتمييز، والعمل بجدية لمعالجة وتخفيف الأسباب الجذرية التي تقوض التماسك الاجتماعي في مجتمعات الدول الأعضاء”.

جاء ذلك في كلمة الأمين العام خلال الاحتفال الخاص الذي أقامته الأمم المتحدة بمقرها في نيويورك، لإحياء الذكرى الخامسة والعشرين للإبادة الجماعية ضد التوتسي في رواندا.

وفي 6 نيسان 1994، وإثر سقوط طائرة الرئيس الرواندي آنذاك جوفينال هابياريمانا والذي ينتمي للهوتو، بدأت عمليات الإبادة بحق جماعة التوتسي، والتي راح ضحيتها قرابة 800 ألف شخص، خلال نحو 100 يوم فقط.

ووصف الأمين العام الإبادة الجماعية بحق التوتسي بأنها “أحلك الفصول في تاريخ البشرية الحديث ،حيث قتل بشكل منهجي في أقل من ثلاثة أشهر أكثر من مليون شخص.. ولذلك يجب أن نلقي نظرة فاحصة على الحاضر”.

وأردف قائلا “بينما نجدد تصميمنا على منع حدوث مثل تلك الأعمال الوحشية مرة أخرى، فإننا نشهد اتجاهات خطيرة لتزايد كراهية الأجانب والعنصرية والتعصب، ولقد كانت مذبحة المسجدين في نيوزيلندا قبل بضعة أسابيع هي مجرد مأساة متأصلة في هذه السموم”.

وفي 15 آذار الماضي، استهدف إرهابي أسترالي يدعى برنتون تارنت، مسجدي النور ولينوود في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية؛ ما أسفر عن استشهاد 50 مصليا وإصابة 50 آخرين.

KKK

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الاتجاه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق