اخبار العراق الانعاجل

نيجيرفان البارزاني: القضاء على الفكر الداعشي ضرورة المرحلة

رووداو – أربيل 

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، أن القضاء على الفكر الداعشي ضرورة المرحلة، مقدماً شكره لفرنسا لدعمها الإقليم في الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش وكذلك “فتح الأبواب السياسية في وجه الإقليم” بعد أحداث اكتوبر 2017.

وأفادت حكومة إقليم كوردستان في بيان بأن نيجيرفان البارزاني، استقبل ظهر اليوم السبت، 13 نيسان 2019 آن هيدالكو، رئيسة بلدية باريس، ووفدا مرافقا لها.

وأضاف البيان: “إلى جانب التعبير عن السرور لزيارتها إقليم كوردستان، تحدثت السيدة هيدالكو خلال لقاء عن برنامج زيارتها ورغبتهم في إقامة علاقات جيدة مع محافظة أربيل وبقية محافظات إقليم كوردستان، والتعاون مع إقليم كوردستان في مجالات الطاقة النظيفة، الثقافة، النقل والاتصالات وتعزيز العلاقات في كافة المجالات، كما شكرت حكومة وشعب إقليم كوردستان على استقبال عدد كبير من النازحين واللاجئين وعلى دفاع البيشمركة عن أمن كل العالم وعن القيم العالمية المشتركة المتمثلة في التعايش والتسامح والسلام والوئام، وأملت المزيد من التقدم لإقليم كوردستان”.

من جانبه، “وإلى جانب الترحيب بحفاوة بالسيدة هيدالكو، عبر السيد نيجيرفان البارزاني عن الشكر لفرنسا والمجتمع الدولي على مساعدة إقليم كوردستان في حرب داعش، لأنه لولا تلك المساعدات لما تحقق النصر، ووصف سيادته القضاء على الفكر الداعشي بأنه ضرورة المرحلة. كما شكر سيادته الرئيس ماكرون، رئيس جمهورية فرنسا، الذي دعم إقليم كوردستان سياسيا بعد أحداث ومشاكل أكتوبر ٢٠١٧ وفتح الأبواب السياسية في وجه الإقليم، الأمر الذي ساهم في حل قسم من المشاكل مع العراق وفتح أبواب الحوار”، وفقاً لما جاء في البيان.

وأكد نيجيرفان البارزاني “على أن إقليم كوردستان يعتز  بثقافة التعايش، السلام، قبول الآخر والتسامح، وأن شعب وحكومة إقليم كوردستان يدافعان بكل السبل عن هذه الثقافة ويحميانه، وأشار في هذا السياق إلى افتتاح كنيسة للأرمن بأربيل في الأسبوع الماضي”.

وأوضح رئيس حكومة الإقليم: “أنه بعد الانتصار على الإرهاب وتحسن العلاقات مع بغداد وتحسن الأوضاع المعيشية والاقتصادية لإقليم كوردستان، حان وقت العمل على مواضيع كالطاقة النظيفة وحماية البيئة وتعزيز ثقافة التعايش وتوسيعها،  وشكر سيادته فرنسا لمساعدتها إقليم كوردستان في هذه المجالات، كما شكرها على اهتمامها بالمدارس وبالنازحين واللاجئين”.

وأشار البيان إلى أنه “في جانب آخر من اللقاء تم بحث أوضاع المنطقة ومجموعة مسائل أخرى”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق