اخبار العراق الان عاجل

بغداد.. تباين الآراء حول تشريع قانون الجرائم المعلوماتية بين مؤيد ومعارض

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

بعد جدل واسع أجرى البرلمان العراقي القراءة الأولى لمشروع قانون الجرائم المعلوماتية والذي يتضمن عقوبات مادية والسجن للأشخاص الذين يرتكبون جرائم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أن بعض اللجان البرلمانية ترى أن مشروع هذا القانون فيه تقييد للحريات، فيما يرى البعض الآخر أن هذا القانون يعد خطوة مهمة في طريق منع تفشي الجرائم الالكترونية.

وقالت عضو لجنة التعليم العالي غيداء كمبش  إن “أغلب اللجان ومنها لجنة التعليم العالي والبحث العلمي البرلمانية اقترحت أن يغير اسم هذا القانون إلى الجرائم الالكترونية باعتبار أن هناك فرق بين المعلومة التي من حق المواطن أن يعرفها وحرية التعبير وفق الوثائق الحقيقية والأدلة والتثبوتات التي يمتلكها المواطن أو أي مؤسسة”.

يوجد في العراق أكثر من 13 مليون مستخدم للإنترنت وتعج الأسواق بالأجهزة والأدوات الالكترونية وقد باتت التكنولوجيا وخاصىة مواقع التواصل الاجتماعي ذات تاثير كبير في الحياة اليومية ومن الصعب تجنبها، وثمة علاقة طردية بين نسية الإقبال عليها والجرائم المرتكبة من خلالها.

تفاوتت آراء الأهالي فيما يخص جهود والحكومة قانون الجرائم المعلوماتية حيث رفضها فئة الشباب، فيما عبر كبار السن عن دعمهم لمشروع القرار.

من جانبه قال المواطن، سعد عبود، إنه “لا بد أن يتم تطبيق هذا القانون وذلك لحماية الناس من أشخاص يفتقدون للأخلاق”.

من جهته أشار المواطن، عباس عبدالرزاق إلى أنه “نحن ضد هذا القانون وذلك لأن كل شخص حر ينشر ما يريد”.

وتعمل وزارة الداخلية العراقية على ملاحقة الأشخاص الذين يرتكبون جرائم الاحتيال عبر المواقع الإلكترونية لكنها تتطلع لإصدار قانون بهذا الشأن، وتقوم المؤسسات الأمنية في بغداد بمراقبة 3116 صفحة وحساب على مواقع التواصل الاجتماعية وأغلقت منها 1146 حتى الآن.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك