اخبار العراق الان عاجل

مهدي العلاق: المناطق التي تعرضت لعمليات الأنفال استطاعت احتضان عشرات الآلاف من النازحين

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

قال الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي إن المناطق التي تعرضت لعمليات الأنفال استطاعت اليوم احتضان عشرات الآلاف من النازحين وتقديم العون والدعم لهم والوقوف إلى جانبهم، وهنا لا يسعنا إلا أن نكبر في مواطني كوردستان وحكومة إقليم كوردستان، موقفهم الإنساني النبيل هذا.

فخلال مراسم أقيمت اليوم، 14 نيسان 2019، في الذكرى الحادية والثلاثين لجريمة الأنفال، ألقى الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي، مهدي العلاق، كلمة استهلها بنقل “تعازي وتضامن السيد رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، الأستاذ عادل عبدالمهدي، ووقوفه معكم في هذه الذكرى الأليمة فهي مصاب جلل ومشهد من الألم والحزن لن يُمحا ولن يُنسى على مر التاريخ”.

ووصف العلاق خلال كلمته تلك الجريمة بالقول: “لقد كانت عمليات الأنفال سيئة الصيت بداية لعهد غير مسبوق من الوحشية والقسوة، لكنها شكلت ملامح النهاية الحتمية للنظام القمعي”، وفي إشارة إلى استمرار بقاء الفكر الذي دبر عمليات الأنفال أضاف العلاق: “بيد أن صانعيها (الأنفال) ممن زرعوا أرض العراق بالمقابر الجماعية تجرأوا لتمتد يدهم مرة أخرى في سبايكر وبادوش والخسفة والعلم والدور وحمام العليل وأخيراً في سنجار الأبية التي تم اكتشاف 73 مقبرة جماعية فيها حتى الآن”.

وكشف العلاق أن العمل بدأ في استخراج الرفات من المقابر الجماعية في سنجار، وقال: “بدأت الفرق الفنية بالعمل على استخراج الرفات ومطابقتها وتسليمها إلى ذوي الشهداء، والتحقق من الأدلة والمبرزات للإفادة منها في التحقيق ضد مرتكبيها، وكان يوم 15 آذار 2019 موعدا لانطلاق عمليات التنقيب عن مقابر سنجار التي لن تتوقف إلا مع استكمال الأعمال وإحقاق الحقوق وإنصاف الضحايا ومساءلة الجناة”.

وأشار أيضاً إلى “العثور على مقبرة جماعية جديدة في محافظة المثنى قبل يومين، تعود لحقبة النظام الدكتاتوري”، مبيناً أن ذلك “يدل على أن طريق تحقيق العدالة طويل لكنه ثابت الخطى وتحرسه إرادة الأحرار وسواعد بناة العراق، من خلال استكمال بناء أسس الدولة الاتحادية الواحدة ونظامها الجمهوري النيابي الديمقراطي وتفعيل الدستور نصاً وروحاً، واستبدال مفهوم مواطن الحكومة بمفهوم حكومة المواطن، والسعي الدائم لحفظ حقوق المواطنين”.

واختتم الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي بالقول: “واليوم… تقف جبال كوردستان شامخة وشاهدة على انتهاء حكم الدكتاتورية وهي تنعم بالأمن والاستقرار والرفعة والازدهار، كما أن المناطق التي تعرضت لعمليات الأنفال استطاعت اليوم احتضان عشرات الآلاف من النازحين وتقديم العون والدعم لهم والوقوف إلى جانبهم، وهنا لا يسعنا إلا أن نكبر في مواطني كوردستان وحكومة إقليم كوردستان، موقفهم الإنساني النبيل هذا”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك