اخبار العراق الان

خاص | باحث عراقي يحذر من "شياطين إلكترونية" تقود إلى الموت

الاتجاه/ خاص

حذر أستاذ علم النفس والباحث العراقي أحمد الذهبي، اليوم الأحد، مما سماها “شياطين إلكترونية” تروج لألعاب قد تقود ممارسيها إلى الانتحار، فيما أشار الى أن مسؤولية حل هذه المشكلة تقع على عاتق مؤسستين.

وقال الذهبي في حديث لـ”الاتجاه برس” إن “هناك العديد من الألعاب الإلكترونية التي تسمى ألعاب الموت مثل (البوبجي) و(الحوت الأزرق)”، لافتا الى أن “هناك شياطين إلكترونية تحاول الترويج لهذه الألعاب”.

وأضاف الذهبي أن “الإدمان على هذه الألعاب يماثل الإدمان على المخدرات والمؤثرات العقلية”، مؤكدا أن “التأثر بهذه الألعاب يمكن أن يؤدي إلى ممارسات عنيفة وخطيرة”.

وأوضح الذهبي أن “هناك تقارير عالمية أفادت بأن إرهابي مجزرة نيوزيلندا نفذ جريمته على طريقة لعبة البوبجي”، مشيرا الى أن “100 شخص تتراوح أعمارهم بين 11 و17 سنة انتحروا حول العالم بسبب لعبة الحوت الأزرق”.

واعتبر أن “هذه قضية أمن وطني خطيرة جدا يجب التصدي لها”، منوها الى أن “مسؤولية التصدي على عاتق مؤسستين: الأسرة والدولة”.

وتابع الذهبي “نحن لسنا بالضد من الألعاب الإلكترونية التي يتسلى بها أبناؤنا، ولكن يجب أن يكون ذلك ضمن حدود معقولة وأن لا يتحول إلى إدمان”، مشددا على ضرورة “عدم اللعب بطريقة (أون لاين) والاتصال بالغرباء والأجانب والشياطين الإلكترونية الذين يقومون بغسل عقول أبنائنا وتدميرها وتدمير حتى سلوكياتهم”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الاتجاه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق