اخبار العالم

بعد توقفٍ لـ4 سنوات.. مجلس النواب اليمني يُقر عقد جلساته بصورة دائمة

رووداو – أربيل
 
أقر مجلس النواب اليمني “البرلمان”، اليوم الاثنين، عقد جلساته بصورة دائمة، عقب توقف استمر أربع سنوات. 

وفي جلسة عقدها المجلس بمدينة “سيئون”، ثاني أكبر مدن محافظة حضرموت شرقي اليمن، صوّت الأعضاء على الانعقاد الدائم للمجلس. 

وأكد رئيس المجلس، سلطان البركاني، خلال الجلسة، على الانعقاد الدائم للبرلمان، مشيراً إلى أنه بعد شهر رمضان، سيواصل البرلمان جلساته، دون تحديد موعد ومكان الانعقاد. 

وفي ختام الجلسة، كشف البركاني عن زيارة مرتقبة للمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، غداً الثلاثاء، إلى مدينة “سيئون”، لحضور جلسة البرلمان. 

وفي الجلسة نفسها، أقر مجلس النواب أيضاً تشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق بشأن التقرير الصادر من البنك المركزي اليمني، والذي أورد جملة من الإخلالات المالية، وكلف اللجنة برفع تقرير بشأن ذلك إلى المجلس. 

ورجح أعضاء في مجلس النواب، في تصريحات صحفية، أن تستمر جلسات المجلس حتى نهاية الأسبوع الجاري (دون تحديد يوم دقيق)، والدخول في إجازة ثم استئناف الجلسات بعد شهر رمضان القادم.

ويوم السبت الماضي، عقد مجلس النواب أول جلسة له منذ اندلاع الحرب عام 2015، بمدينة “سيئونط، انتخب خلالها سلطان البركاني رئيساً للبرلمان، وثلاث نواب للرئيس، محسن باصرة، محمد الشدادي، وعبد العزيز جباري. 

وحضر الجلسة الافتتاحية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ونائبه ورئيس الحكومة وعدد من سفراء الدول الأجنبية. 

ويعد مجلس النواب اليمني من الأطول عمراً، حيث انتُخب أعضاؤه البالغ عددهم 301 عضواً في 2003، وينقسم أعضاء البرلمان بغرفتيه حالياً، بين موالين للحكومة اليمنية، وآخرين لجماعة “أنصار الله” (الحوثيين). 

ولا يزال مقر مجلس النواب بصنعاء يعقد، بين الحين والآخر، جلسات للأعضاء الذين ما زالوا في العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ 4 أعوام، يشهد اليمن حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة “الحوثي” من جهة أخرى، المدعومة من إيران.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق