اخبار العالم

ماكرون قرب ألسنة النيران: تم تجنب "الأسوأ" وسنعيد بناء كاتدرائية نوتردام

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ “الأسوأ تم تجنّبه” في الحريق الضخم الذي اندلع مساء الاثنين في كاتدرائية نوتردام “السيدة العذراء” وسط باريس.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس الفرنسي، مساء الاثنين، لدى تفقّده كاتدرائية نوتردام، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقال ماكرون في تصريحاته إنّ “الأسوأ تمّ تجنّبه حتى وإن كنّا لم ننتصر في المعركة بعد”، مؤكّداً أنّ “الساعات المقبلة ستكون صعبة”.

وتعهد الرئيس الفرنسي بإعادة بناء الكاتدرائية، معلناً عزمه السعي للحصول على مساعدة دولية في هذا الشأن.

وأضاف قائلاً:  “نطلق اعتباراً من الغد (الثلاثاء) حملة تبرعات وطنية لإعادة بناء الكاتدرائية”.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن حريق الكاتدرائية “مأساة مروعة”، موضحاً أنه “بفضل الجهود لم تنهار الواجهة الأساسية للكاتدرائية”. 

بدوره أعلن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الداخلية لوران نونييز أنّ إنقاذ الكاتدرائية “ليس مضموناً” على الرّغم من استنفار نحو 400 عنصر إطفاء واستخدام 18 سيارة إطفاء.

وذكر الوزير لدى تفقّده مكان الكارثة بعيد ثلاث ساعات تقريباً على اندلاع النيران: “في الوقت الذي نتحدث فيه، لم تتم السيطرة على الحريق بعد”.

وأضاف أنّ “عناصر الإطفاء يحاولون إخماد النيران بواسطة 18 سيارة إطفاء من الخارج كما من الخارج في محاولة لإنقاذ هذا المعلم، وهو أمر ليس مضموناً حتى الساعة”.

واندلع مساء أمس الاثنين، حريق هائل في كاتدرائية نوتردام التاريخية، وسط العاصمة الفرنسية باريس.

ونقلت شبكة “بي إف إم” التليفزيونية الفرنسية عن المتحدث باسم الكاتدرائية “لم تسمه”، قوله إن الحريق “اندلع بسطح الكاتدرائية عند الساعة 18:50 بالتوقيت المحلي (16:50 ت.غ)”، وأوضح أنّ “سقف الكاتدرائية يحترق كلياً” إثر تآكله بسبب النيران.

وفي السياق ذاته، أشارت الشبكة الفرنسية إلى أنه من المحتمل أن يكون الحريق “مرتبطاً بأعمال التجديد في الكاتدرائية”، فيما أعلن مدعي باريس العام فتح تحقيق في الحادثة لمعرفة أسباب نشوب الحريق.

وتعد كاتدرائية نوتردام من المعالم السياحية الأكثر زيارة في أوروبا، ويمثل مبنى الكنيسة تحفة فنية من العمارة القوطية “مرحلة من العمارة الأوروبية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك