اخبار العراق الانعاجل

شهادة ايزيديات.. نساء داعش كن أكثر سوءا من رجال التنظيم

تقارير |   08:44 – 16/04/2019

بغداد – موازين نيوز
روت نساء ايزيديات في العراق، قصصا مروعة من الانتهاكات التي تعرضن لها على أيدي عناصر داعش، وأوضحن أن نساء التنظيم المتطرف شاركن بدورهن في الجرائم.
وبحسب صحيفة “ليزيكو” البلجيكية، فإن بعض النساء الداعشيات كن يتولين تزيين “السبايا” الايزيديات، قبل أن يقوم المتطرفون باغتصابهن.
وتقول فيان، 28 عاما، وعدد من صديقتها اللائي كابدن السبي، إن نساء داعش كن أكثر سوءًا من رجال التنظيم المتطرف.
أما جيلان فتقول إن أحد الدواعش الذي كانت عنده زوجتان، اشتراها من سوق النخاسة، حتى تقوم بأعمال مساعدة في البيت.
وتضيف الشابة البالغة من العمر 24 سنة “كان علي أن أتولى خدمتهما في البيت، والقيام بكل شيء، لكن بمجرد ارتكاب خطأ بسيط، كانتا تقومان بضربي بشدة، وما إن أبكي حتى تنهالان علي بالمزيد من الضرب”.
وأضافت أن الزوجتين الداعشيتين كانتا تصفانها بالكافرة، مشيرة إلى أنها ظلت سجينة لديهما طيلة سنة “حين لقي زوجهما مصرعه، قامتا ببيعي”.
ودأب مقاتلو تنظيم داعش على قصد سوق في مدينة الرقة، شمالي سوريا، لأجل البحث عن نساء وفتيات ايزيديات لأجل تلبية النزوات الجنسية.
ويضيف المصدر، أن مقاتلي تنظيم داعش كانوا يشترون النساء في السوق كما لو أنهم يقومون باقتناء سلة من الخضراوات، وتقول فيان، إن المقاتلين كانوا يغتصبون فتيات صغيرات لا تتجاوز أعمار البعض منهن تسع سنوات.
وأورد أن بعضهن كن يصرخن لطلب المساعدة، لكن لم يكن ثمة من يستطيع في وجه من يقاتلون في صفوف التنظيم المتطرف “لقد كنت أستيقظ عدة مرات في الليلة الواحدة من جراء المخاوف التي تنتابني”.
وبحسب الايزيديات، فإن النساء الداعشيات متورطات أيضا في مجازر وإبادة وجرائم أخرى ضد الإنسان فضلا عن المساعدة على عمليات الاغتصاب.
وتقول باري إبراهيم، وهي هولندية من أصل ايزيدي، إن نساء داعش كن يعتنين بضحايا الاغتصاب، سواء بجلب مساحيق التجميل أو مساعدتهن على الاستحمام وتقديم ملابس جديدة لهن حتى ينلن إعجاب المتشددين.انتهى29/أ43

إلى وقت قريب، ظل المرشحون في انتخابات تركيا يهنئون بعضهم البعض، عند إعلان النتائج، أيا كان الفائز، لكن الانتخابات البلدية

يقف عدد غير قليل من المواطنين الأبرياء على أبواب المحاكم بتهم الخطف والإرهاب وحيازة ‏الأسلحة وغيرها من الجرائم بسبب الإخبارات الكاذبة

تتسارع وتيرة الأحداث والتطورات في السودان الجديد بعد الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير، ويسابق المجلس العسكري الانتقالي الزمن لإرساء ما يصفها بدولة الحرية والعدالة في البلاد، على إيقاع الاحتجاجات والاعتصامات المتواصلة المطا

فاق الاهتمام بمتابعة الجزء الثامن والأخير من المسلسل التلفزيوني الضخم “صراع العروش” الذي بدأ عرضه، الأحد، عبر محطة “إتش.بي.أو” الأميركية،

في كهف “كالاو” على جزيرة لوزون الفلبينية، ومنذ حوالي 16 عاما، اكتشف علماء آثار حفريات لنوع بشري قديم لم يكن معروفا من قبل. ومؤخرا، كشف فريق بحثي أن “لوزون” كانت في السابق موطنا لأنواع بشرية غامضة أطلقوا عليها اسم “هومو ل

للمرة الثالثة في غضون 6 أشهر، يعلن صندوق النقد الدولي خفض توقعات نمو الاقتصاد العالمي لتكون صافرة الإنذار تلك بمثابة الحدث الأكثر أهمية داخل أسواق العالم في الأسبوع الماضي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق