اخبار العالم

ملياردير فرنسي يتعهد بتقديم 100 مليون يورو لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام

رووداو – أربيل

تعهّد الملياردير الفرنسي فرانسوا هنري بينو، اليوم الثلاثاء، بتقديم مئة مليون يورو لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام التي دمرت جزئياً جراء حريق ضخم مساء أمس الإثنين.

وقال بينو، وهو رئيس مجلس إدارة مجموعة كيرينغ التي تملك العديد من العلامات التجارية الفاخرة مثل “غوتشي” و”إيف سان لوران”، في بيان إنّ مبلغ المئة مليون يورو سيخصّص لتمويل “جهود إعادة بناء نوتردام بالكامل” وستدفعه شركة أرتيميس الاستثمارية التي تملكها عائلته.

والملياردير الشهير، هو زوج الممثلة المكسيكية من أصل لبناني سلمى حايك.

وفجر الثلاثاء، أعلن المتحدث باسم هيئة الإطفاء، غابريال بلاس، أن فرق الإطفاء نجحت في إخماد الحريق الذي اندلع، الإثنين، في كاتدرائية “نوتردام” (السيدة العذراء) التاريخية وذلك بعد أكثر من 8 ساعات على اندلاعه.

وأمس الإثنين، قال المتحدث باسم الكاتدرائية إن الحريق “اندلع بسطح الكاتدرائية عند الساعة 18:50 بالتوقيت المحلي (16:50 ت.غ”، مبيناً أن “سقف الكاتدرائية يحترق كلياً” إثر تآكله من قبل النيران.

وفي السياق، أشارت الشبكة الفرنسية إلى أنه من المحتمل أن يكون الحريق “مرتبطا بأعمال التجديد في الكاتدرائية”.

وأعلن مدعي باريس العام فتح تحقيق في الحادثة لمعرفة أسباب نشوب الحريق.

وخلال زيارة تفقدية للمكان، الإثنين، تعهد الرئيس الفرنسي بإعادة بناء الكاتدرائية، معلنًا عزمه السعي للحصول على مساعدة دولية في هذا الشأن.

وأضاف قائلاً: “نطلق اعتباراً من (الثلاثاء) حملة تبرعات وطنية لإعادة بناء الكاتدرائية”، مشيراً إلى أن حريق الكاتدرائية “مأساة مروعة”، وأوضح أنه “بفضل الجهود لم تنهار الواجهة الأساسية للكاتدرائية”.

وتعد كاتدرائية نوتردام من المعالم السياحية الأكثر زيارة في أوروبا.

ويمثل مبنى الكنيسة (تم إنشاؤها خلال الفترة من 1163 -1345م) تحفة فنية من العمارة القوطية ( مرحلة من العمارة الأوروبية ) التي سادت القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق