اخبار الاقتصاد

العصائب عن حادثة الاعتداء على رجل دين: "حركة قذرة" هدفها اشغال الرأي العام

الاتجاه/ بغداد

استهجن المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة عصائب أهل الحق محمود الربيعي، اعتداء قوة امنية على رجل دين في البصرة، وفيما وصفها بـ”الحركة القذرة”، اكد ان هدفها اشغال الراي العام عما يجري في المنافذ الحدودية.

وقال الربيعي في تغريدة على توتير تابعتها “الاتجاه برس”، انه “بين شحنة الاسلحة والكواتم التي تمت السيطرة عليها وشحنة لحوم الوافي الاماراتية التالفة التي ضبطت الخميس كان لابد من (حركة قذرة مرسومة يتم تصديرها عبر الضابط التافه الذي تجاوز على السيد المعمم القادم الى العراق) لاخفاء معالم تلك الجرائم واشغال الرأي العام عن ما يرسله حكام الامارات للشعب العراقي عبر المنافذ الحدودية”.

ووجه الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية عقيل الخزعلي الدائرة القانونية في الوزارة بتشكيل مجلس تحقيقي ومتابعة موضوع مقطع مصور به إساءة على رجل دين زائر في محافظة البصرة.

وذكر الناطق باسم الداخلية اللواء سعد معن ان “الخزعلي وجه ايضا بمحاسبة الجهة التي قامت بهذا الفعل وروجت له لمخالفته ضوابط العمل الأمني والقانوني الذي يرتكز على السرية وعدم التشهير بأي شخص وان كان متهما بقضية معينة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الاتجاه

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق