العراق اليوم

نائب: البصري مواطن من الدرجة الثانية بسبب التهميش

أكد النائب عن محافظة البصرة عدي عواد، ان موضوع اقليم البصرة تحدده العلاقة بين الحكومة المركزية والمحافظة من خلال اعطائها أهمية وجزءاً من حقوقها المسلوبة، فيما لفت الى ان المواطن البصري يشعر انه من الدرجة الثانية بسبب التهميش.
وقال العوادي: العلاجات المطروحة اليوم في البصرة تعد علاجات ترقيعية وأصبحت وصمة عار على جبين كل الحكومات السابقة، مشيرا الى ان المواطن البصري يعاني من الامراض السرطانية والأمراض الكثيرة بسبب النفط من دون ان تكون هناك علاجات واقعية. وأوضح قائلا: طالبنا بإيجاد فرص تعيين لعدد من ابنائنا في أغلب الشركات النفطية وتحسين الوضع المعيشي للذين تعرضوا للإشعاع أو التربة أو دخان النفط بسبب عمليات الاستخراج ولكن دون اية استجابة.

 

وختم قائلا: لو كانت اية محافظة تعاني كما تعاني البصرة لكانت الاستجابة أكثر فاعلية وحيوية وهذا سيعكس النظرة للمواطن البصري بأنه مهمش وهناك من يحتضن حقوقه أو يحاول ان يستنقص من عراقيته.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المراقب العراقي

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق