اخبار العراق الان عاجل

ماذا قال بائع الشاي العراقي الذي أعاد 60 ألف دولار وبعض المجوهرات لصاحبتها بأربيل؟

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

التقت شبكة رووداو الإعلامية بالشاب النازح من محافظة الأنبار “خالد علي”، الذي عثر على مبلغ يقدر بنحو 60 ألف دولار، بالإضافة إلى 12 مثقالاً من الذهب في حقيبة سيدة من مدينة أربيل، وأعادها كلها إلى صاحبتها.

وقال خالد علي، لرووداو: “خرجتُ من عملي حوالي الساعة 20:30، وفي الطريق حدث خلل في دراجتي التي كنت أقودها، وعندما توقفت شاهدتُ حقيبةً نسائيةً ملقاةً على الأرض”.

وأضاف: “فتحتُ الحقيبة فوجدتُ فيها مبلغاً وقدرهُ 60 ألف دولار، بالإضافة إلى 12 مثقالاً من الذهب، وهاتفاً نقالاً، إلا أن الهاتف كان مطفياً لنفاذ بطاريته على ما كان يبدو”.

وأردف علي قائلاً: “عند وصولي إلى المنزل بدأت بشحن بطارية ذلك الهاتف، وبمجرد أن شُحنت البطارية اتصلت بي سيدة وأخبرتني بأنها أضاعت تلك الحقيبة، وأن المبلغ الموجود في الحقيبة هو لشراء منزلٍ في أربيل، وقالت إنها من أهالي (رانية)، وناشدتني بإعادة الحقيبة بما فيها من مال وذهب”.

وتابع الشاب العراقي: “طلبتُ منها عنواناً لكي أذهب إليها وأعيد لها الحقيبة، وبعد وصولي سلمتها الحقيبة وطلبت منها التأكد من محتوياتها، وفي تلك اللحظة علمتُ أن الحقيبة فيها كمية من الذهب أيضاً، والتي لم أنتبه لها في البداية، إلا ان تلك السيدة أخبرتني”.

واختتم بالقول: “بعد أن تأكدت تلك المرأة من محتويات حقيبتها، أرادت إعطائي مبلغ (200 دولار – مئتي دولار)، وقالت لي إنها بمثابة والدتي، ولكنني رفضتُ المبلغ، وبعد أن سلمتهم الأمانة عُدتُ دون أن نتعرف على بعضنا البعض، ودون أن نتبادل أرقام الهواتف أيضاً”.

ونزح خالد علي مع عائلته من مدينة “عنه” بمحافظة الأنبار إلى أربيل عقب توغل تنظيم “داعش” إلى مناطقهم، فيما يعمل حالياً في مقهى متواضع لبيع الشاي بمنطقة آزادي في أربيل.

تحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك