اخبار الاقتصاد

2019 ستكون سنة انتعاش الاستثمار في إقليم كوردستان

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

يشير المسؤولون عن قطاع الاستثمار في إقليم كوردستان إلى أنه بعد ركود دام خمس سنوات، سينتعش قطاع الاستثمار في الإقليم من جديد.

فقد أعلن المتحدث باسم اتحاد مستثمري كوردستان، ملا ياسين محمود، لشبكة رووداو الإعلامية، أن أكثر من 60% من مشاريع الاستثمار في قطاعات التربية، الصحة، المشاريع الخدمية والطرق قد استؤنف العمل فيها “وقد بدأت حركة استثمارية مشهودة”.

شهدت العلاقات بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية العراقية تحسناً جيداً مقارنة بالسنوات الأخيرة، بعد أن قررت بغداد صرف حصة إقليم كوردستان ورواتب موظفي القطاع العام والبيشمركة. كما أعلنت حكومة إقليم كوردستان في آذار المنصرم إنهاء العمل بنظام الادخار في رواتب الموظفين الذي اعتمد لمدة ثلاث سنوات.

وأشار المتحدث باسم اتحاد مستثمري كوردستان أيضاً إلى أن”80% من المشاريع توقف تماماً في العام 2014″، ووصف الوضع الاستثماري في العامين 2015 و2016 بـ”السيء جداً”، وحسب محمود، بدأ الاستثمار في تلك المشاريع من جديد وببطء شديد في أواسط العام 2017 “لكنه نما في العام 2018 وسيزداد نمواً في العام الحالي”.

ويعتبر مسؤولو حكومة إقليم كوردستان أن خطوات رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، من بين أسباب هذا الانتعاش، ويقول محمود: “في حال مواصلة عبدالمهدي صرف حصة إقليم كوردستان من الموازنة العامة وظلت علاقات أربيل – بغداد جيدة، سيشهد قطاع الاستثمار المزيد من النمو”، ومن الأسباب الأخرى لهذا التطور قيام حكومة إقليم كوردستان منذ أواسط العام 2017 بسداد نحو 300 مليون دولار من الديون المترتبة عليها للمقاولين، وبقي من هذه الديون 250 مليون دولار، “لن يبقى خلال هذه السنة شيء اسمه ديون المقاولين (على الحكومة)” على حد قول محمود.

وقال مسؤول إعلام اتحاد مقاولي كوردستان، إبراهيم ريكاني، لشبكة رووداو الإعلامية، إنه يوجد في إقليم كوردستان نحو 3500 مقاول، منهم 1482 في أربيل ومن بين هؤلاء 200 مقاول أجنبي، كما يوجد في السليمانية 1100 مقاول و900 في دهوك، وقد سددت حكومة إقليم كوردستان 60% من ديون المقاولين عندها.

ولغرض سد الفراغ المالي الناجم عن الأزمة المالية وهجمات داعش في العام 2014، استدانت حكومة إقليم كوردستان مليار دولار من المصارف الخاصة، ويقول رئيس مجلس المصارف الأهلية في إقليم كوردستان، شيروان أنور مصطفى، إن الحكومة سددت منذ أواسط العام الماضي 500 مليون دولار من تلك القروض.

وحسب المتحدث باسم اتحاد مستثمري كوردستان، تم منذ العام 2006 إنجاز ألف مشروع بقيمة 48 مليار دولار في جميع القطاعات، وهناك مشاريع غير مكتملة “هناك مشاريع منجزة بقيمة تتراوح بين 18 و19 مليار دولار”، وهناك مشاريع بقيمة 18 مليار دولار تمت المصادقة عليها لكنها لم تنجز بسبب الأزمة المالية.

وعن ميزانية تنمية المحافظات في إقليم كوردستان، أشار ملا ياسين محمود إلى تخصيص 300 مليار دينار لمحافظات أربيل والسليمانية ودهوك ضمن إطار البرنامج الحكومي.

وقد ألحقت الأزمة المالية خسائر كبيرة بقطاع التجارة في إقليم كوردستان أيضاً ويخمن محمود أن يرتفع حجم التبادل التجاري بين إقليم كوردستان ودول الجوار ومحافظات العراق في العام الحالي إلى 19 مليار دولار ويؤكد أن “أكبر مشكلة” تواجه الاستثمار هي “عدم تشكيل الكابينة الحكومية الجديدة”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك