اخبار العالم

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على البنك المركزي الفنزويلي

رووداو – أربيل

أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، الأربعاء، إن “الولايات المتحدة فرضت عقوبات جديدة على البنك المركزي الفنزويلي”.

وأضاف بولتون، أن “العقوبات الأمريكية ضد البنك المركزي الفنزويلي، تتضمن فرض قيود على التعاملات مع الولايات المتحدة، ومنعه من الحصول على الدولارات الأمريكية”، بحسب وكالة “أسوشيتد برس”.

وأوضح أن “العقوبات الأمريكية طالت مصرف بانكورب، في نيكاراغوا، ولاوريانو، نجل رئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا”.

وحذر بولتون، من أن “الحزمة الأخيرة من العقوبات الأمريكية ضد فنزويلا تمثل تحذيراً للأطراف الأخرى بما فيها روسيا من تقديم أية مساعدات إلى حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، التي تعتبرها واشنطن حكومة غير شرعية”.

ولفت إلى أن “قيام روسيا بنشر طائرات حربية في فنزويلا مؤخراً، يمثل تهديداً للأمن في المنطقة، فضلاً عن كونه خطوة استفزازية تنطوي على تهديد للأمن والسلام في العالم”.

وفي السياق نفسه، قال وزير الخزانة ستيفن منوشين، في بيان، أن “وزارة الخزانة استهدفت بنك فنزويلا المركزي بالعقوبات لمنع استخدامه كأداة لنظام مادورو غير الشرعي، الذي يواصل نهب الأصول الفنزويلية واستغلال المؤسسات الحكومية لإثراء الفاسدين”.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا وفنزويلا، أكدتا مراراً على أن إرسال خبراء عسكريين روس إلى فنزويلا يأتي بموجب الاتفاقات الثنائية بين البلدين حول التعاون العسكري، ويتوافق تماماً مع القانون الدولي.

وتشهد فنزويلا، توتراً منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر إعلان زعيم المعارضة خوان غوايدو، “أحقيته” بتولي الرئاسة مؤقتاً إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بـ “غوايدو” رئيساً انتقالياً لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

فيما أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق