اخبار الرياضة

سيسوكو يغادر الملعب مصدوما قبل إلغاء هدف سترلينج

موسى سيسوكو

لم يدرك موسى سيسوكو لاعب وسط توتنهام، أن فريقه تأهل إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، حتى أخبره أحد أفراد الجهاز التدريبي في غرفة اللاعبين، أنه تم إلغاء هدف مانشستر سيتي في الثواني الأخيرة، الأربعاء.

وكان سيتي متقدما 4-3 في لقاء إياب دور الثمانية، في نتيجة تمنح توتنهام التأهل بسبب الفوز ذهابا 1-صفر، قبل أن يسجل رحيم سترلينج هدفا لفريق بيب جوارديولا، وتنطلق احتفالات صاخبة في استاد الاتحاد.

لكن حكم الفيديو ألغى الهدف لأن سيرجيو أجويرو كان في موقف تسلل خلال بناء الهجمة، وقبل وصول الكرة إلى زميله سترلينج.

وشعر سيسوكو، الذي تم استبداله في الشوط الأول بسبب الإصابة، بإحباط شديد بعد أن سجل سترلينج الهدف وغادر الملعب وذهب إلى غرفة اللاعبين ولم يدرك أنه تم إلغاء الهدف بعد لحظات قليلة.

وقال سيسوكو لصحيفة ليكيب الفرنسية “كنت على مقاعد البدلاء عندما شاهدت الهدف لتصبح النتيجة 5-3، كنت أشعر بإحباط شديد وعدت مباشرة إلى الغرفة، كنت وحيدا ولا يوجد معي أي شخص ولا يوجد شاشة تليفزيون ولا يوجد بث للمباراة، في اعتقادي أننا خرجنا من المسابقة ثم جاء أحد أفراد الجهاز ودخل الغرفة وقال لي (مذهل لقد فعلناها)”.

وأضاف “قلت له (كيف حدث ذلك؟) في هذه اللحظة أبلغني بأنه تم إلغاء الهدف”.

وتابع “لذا قمت بارتداء القميص ونسيت الإصابة وركضت إلى الخارج للالتحاق بباقي زملائي حتى لا أغيب عن الاحتفالات في مثل هذه اللحظة التاريخية، هذا مذهل وأمر مفعم بالمشاعر”.

وصعد توتنهام، الذي بلغ في نهائي كأس أوروبا لآخر مرة عام 1962، إلى الدور قبل النهائي لأول مرة منذ انطلاق دوري الأبطال وسيلعب مع أياكس أمستردام، وتقام مباراة الذهاب في لندن في 30 أبريل/ نيسان.

المصدر : كووورة

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة التغيير (INN)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق