اخبار العراق الان

بالفيديو ..” ياكاع ترابج كافور” في كلية القانون بجامعة ديالى..العميد يروي التفاصيل

ديالى -عراق برس-23نيسان/ابريل: مجدداً ورطت أغاني صدام حسين التي صدحت الأسبوع الماضي في إحدى الحفلات، جامعة عراقية، ما دفع وزارة التعليم العراقية للتحرك، والتوجيه بفتح تحقيق.

 

فقد وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قصي السهيل بفتح تحقيق فوري مع الجهات المعنية في جامعة ديالى، كلية القانون التي هتف فيها بعض الطلبة خلال حفلة تخرج بتمجيد البعث.

 

وأكد بأن تكرار حوادث “تمجيد الطاغية والبعث خلال الحفلات التي تقام في الجامعات هو أمر خطير جداً، ولا نستثني وجود جهات خارجية وداخلية مدفوعة تعمل على تحريك الشباب المغرر بهم للقيام بهكذا أفعال مخالفة للقانون والدستور”، بحسب تعبيره.

 

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت مقطعاً مصورا لطلبة كلية القانون في جامعة ديالى خلال حفل تخرجهم يوم الخميس الماضي وقد سمعت أنغام أغنية عراقية كانت تغنى أيام الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي.

 

وتسمى تلك الأغنية التي ما زال معظم العراقيين ممن واكبوا الحرب يحفظونها “ياكاع ترابج كافوري”.

 

عميد الكلية يروي التفاصيل

وقال عميد كلية القانون الدكتور خليفة التميمي : “تم تنظيم الاحتفال وتوجيه الطلبة بالالتزام بتعليمات الوزارة، وجرى التأكيد على أن يكون الاحتفال بمظهر أكاديمي بعيدا عن المظاهر غير المنضبطة، واستجاب الطلبة لتعليماتنا، وقد شكلنا لجنة لإدارة الحفل وحضّرنا كل مراسيم الحفل الرسمية ليتم توزيع جوائز على الطلاب المتفوقين”.

 

وأضاف التميمي في تصريح صحفي : “بعد انتهاء المراسم الرسمية، غادرت وأساتذة الكلية ليكمل الطلبة الاحتفال، إلا أنهم شغلوا أغاني من موقع اليوتيوب، وبما أن الأغاني تظهر تباعاً بشكل أوتوماتيكي، صدحت لمدة 15 ثانية أغنية “ياكاع ترابج كافوري” ليتم بعدها إيقاف تشغيل الأغنية.

 

كما أكد أنه شكل لجنة تحقيق على الفور، كما قامت رئاسة جامعة ديالى أيضا بتشكيل لجنة تحقيق في الموضوع، لمعرفة ما إذا كان هناك تمجيد لحزب البعث وصدام حسين عبر تلك الأغنية.

 

استغلال سياسي

وأكد التميمي في تصريح صحفي ، أنه “تم استغلال الموضوع سياسياً من قبل أحزاب سياسية، كانت تضغط من أجل الحصول على مكاسب، كما تم ابتزاز الكلية للحصول على شهادات بدون استحقاق أكاديمي”.

 

وأوضح أن القضية استغلت طائفياً من قبل البعض، لكن الكلية رفضت تدخلات بعض الأحزاب.

كما اعتبر أن استغلال القصة تم أيضاً بهدف إزاحته عن منصب عميد كلية القانون في جامعة ديالى.

إلى ذلك، شدد على أن الطلاب يافعون ولم يعوا ما حصل.

 

يذكر أن حادثة مماثلة كانت حصلت قبل أسابيع في إحدى الجامعات العراقية أيضاً، حيث أثار عزف السلام الجمهوري العراقي السابق، أو ما يعرف بنشيد البعث، بلبلة في الناصرية جنوب شرقي العراق، بعد أن صدح في حفل تخريج دفعة من الطلاب في جامعة ذي قار. وتم تشكيل لجنة للتحقيق في الموضوع.انتهى (1)

 

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عراق برس

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق