العراق اليوم

عبدالمهدي لوزير الدفاع الكندي: نتطلع الى التعاون في مجال التسليح والتدريب والاعمار

سياسية |   10:08 – 23/04/2019

بغداد ـ موازين نيوز 
استقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي بمكتبه الرسمي اليوم وزير الدفاع الكندي هارجيت سينغ.
وذكر يان لمكتب رئيس الوزراء تلقت / موازين نيوز / ،نسخة منه، ان عبد المهدي أكد خلال اللقاء، ان “كندا شريك مهم للعراق، وقد وقفت معنا في حربنا ضد الارهاب ونستفيد من تجربتها في مختلف المجالات التي تخدم امننا واقتصادنا ونظامنا الاتحادي، ونتطلع الى استمرار التعاون بين البلدين في مجالات التدريب وتمويل مشاريع الاستقرار”.
كما أكد ان “حالة الاستقرار قد تحسنت كثيرا ونحن ندرك ان القضاء على داعش لايتم فقط بالسلاح وانما بوحدة شعبنا وتعزيز الاقتصاد وتنشيطه واقامة علاقات وتعاون وتبادل للمصالح مع جميع دول الجوار”.
من جهته قال وزير الدفاع الكندي إن “العراق اليوم مختلف كثيرا عن زيارتي قبل أكثر من ثلاث سنوات حين كانت داعش تسيطر على مساحات واسعة والطرق مغلقة، وهذا التطور يسعدنا، وان الفضل الأساس في تحقيق النصر للقوات العراقية وتضحياتها ، معزيا عوائل شهداء محاربة الارهاب”.
وأكد “رغبة بلاده بتطوير العلاقات مع العراق ودعم جهود الحكومة العراقية في عملية اعادة الاستقرار، وزيادة الدعم ضمن عمل قوات الناتو في مجال التدريب وتلبية احتياجات القوات الامنية العراقية”.
انتهى
م ح ن 

قرر مجلس الوزراء، الثلاثاء، ادخال تعديلات جديدة على قانون انتخابات مجالس المحافظات.

كشف رئيس مجلس الوزراء، عادل عبدالمهدي، الثلاثاء، إلى توجيهه دعوة رسمية إلى بابا الفاتيكان لزيارة العراق.

اعلن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ،الثلاثاء، أنه سيكشف عن خطته المنتظرة للسلام في الشرق الأوسط “ضفقة القرن” بعد انتهاء شهر رمضان مطلع حزيران المقبل.

ذكرت القناة 13 العبرية، الثلاثاء، أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، يعتزم تسمية مدينة جديدة في هضبة الجولان السورية، باسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

خسر فريق الزوراء لكرة القدم ،الثلاثاء، امام ضيفه فريق النصر السعودي بهدفين مقابل هدف واحد.

اعلنت فرقة الرد السريع التابعة لوزراة الداخلية ،الثلاثاء، عن تحرير مختطفة من سكنة بغداد والقاء القبض على خاطفها غربي طوز خورماتو.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق